المتخرّجين

 

 
 
تعد جامعة المحمدية مالانج خريجيها بنضج ليصبحوا أفراداً محترفين في مختلف المجالات. وبالإضافة إلى ذلك، تقوم UMM أيضا ببناء علاقات قوية مع الخريجين المتفانين.
 
ويجري التعاون في مجالات مختلفة تتراوح بين التعليم والتعليم والبحوث وخدمة المجتمع المحلي وتقديم المنح الدراسية وتطوير الأعمال التجارية.
 
وفيما يلي بعض من أحدث الملامح من الخريجين الشباب الذين هم ناجحون، والمشاركة في بناء الأمة.
 
Shared: