الصحافي يوجيا مطلوب باشتراك تقليل عواقب الكوارث

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Thursday, February 23, 2012 11:09 WIB

 

بانتول- دور الصحافيين باعتبارهم صانع الأخبار يكون استهلاك المجتمع أشد مناسب لتذكير المجتمع أن كثير من الكوارث تحدث بعواقب أفعال الإنسان، مثل السيول. " لو كان صانعا للأخبار، مثل السيول، يرجى أن تضع الرسالة أن هذه تحدث بسبب أفعال الإنسان. : قال سواندي دانو سوبراتا من الرئاسة المحمدية المحافظ بانتول في برنامج التدريب PPGDللصحافيين في وسائل الإعلام الإليكترونية في يوجياكرتا. 

" حيا بنا الإشتراك في مناسبة تقليل التكاليف لمصائب ضحايا الكوارث، وكذلك أيضا لإعادة الإنسان إلى الله "، قال سواندي. ثم هذا الأمر عنده لكي لا يتكبر الذي يكون في النهاية يسبب الكوارث، مثل قصة الكبر صانع السفينة تيتانيك الذي يقول أن الإله لا يمكن إهلاكها.

عند سواندي مزيدا، ينبغي أن يتمإدارة الكوارث، ولكن قبل ذلك، كيف يمكننا أن نسعى إلى تأثير كارثة ليست كبيرة، هي وظيفة الذي لا يقل أهميةوأكد : " بنشر الأخبار التي تدخل فيها رسالة الواعية عنده ستكون منتضافر الجهود التي من شأنها أن تدغدغ كثير من الناس"

التدريب PPGDللصحافيين التي تنظم في مستشفى خدمات الصحية العامة المحمدية بانتول اشترك فيه 24 صحافيا. وسوفيحصل الصحافيون على المواد من إدارة الكوارث و الطوارئ، الدعم الأساسي للحياة، التقييمالمبدئي، الإستقرار والنقل، طريقة طلب المساعدة الذي يقدمها بودي سنتوسو، إدارة الكوارث والطواري، الدكتور جنيدي، س.ف.ب، لطيف ويدودو، س.كيف.ن.س، إندرا فراسيتيانتورو، س.كيف، الدكتور زين العارف، جميع الأعضاء لإدارة الكوارث والطواري المستشفى خدمات الصحية العامة المحمدية بانتول.

 

العلامات : المحمدية، مركز إدارة الكوارث المحمدية، إدارة الكوارث والطواري، بانتول، الحصافي

Shared:
Shared:
1