إحياء التعاون ببين الجهات، تجهز فريق البحث و الإنقاذ الريسي المحمدية

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Thursday, February 16, 2012 11:06 WIB

 

يوجياكرتا- رئيس اللجنة إدارة الكوارث الرئاسة المركزية المحمدية، الحاج بودي ستياوان، س.ت يقول أن في الوقت القريب عملية التجهيز فريق البحث و الإنقاذ الريسي المحمدية في مستوى الوطني في حالة التجهيز. قال: "لكي بشكل النظامي يمكن السير جيدا ولا يوجد العواعق، عملية تشكليها أثناء التنسيق من جهات المعينة"، الإثنين (13/02/2012).

وفقه، في إجتماع أعضاء فريق البحث والإنقاذ المحمدية في مكتب الرئاسة المركزية المحمدية الشارع جيك دي تيرا رقم 23 يوجياكرتا، في أنشطة البحث الإنقاذ في المرة القادمة تكون أمر رئيسي في إدارة الكوارث حتى يكون باب المدخل لوحدات الأخرى التي قد تمت النباء، مثل فريق الطبي و شؤون النفسية.

يتمشى مع هذا القرار الأعلى، وكيل الرئيس للجنة إدارة الكوارث الرئاسة المركزية المحمدية محمد راحماواتي حسين، يقول أن تشكيل فريق البحث والإنقاذ المحمدية يهدف لوجود  معاير المهارات وفي المرة القادمة نحتاج بها حسب موافقة الكوارث. يضيف: " لأن الحاجات مختلفة، يمكن التركيز إلى البحث الإنقاذ للجبال، السيول، الإنهيارات الأرضية والزلازل وغيرها".

بينما كذلك، عند فريستياوان، رئيس التنسيق البحث والإنقاذ المحمدية قد تمت خطوات البرامج لتشكيل هذا الفريق الرئيسي، التي تتعلق بعملية التدريب مفوض إلى خمسة أشخاص الفريق الرئيسي بإضافة شخصين من المشرفين الذي قد تم التشكيل من قبل اللجنة إدارة الكوارث الرئاسة المركزية المحمدية محمد يناير 2012 الماضي. " قال: " قد خططنا الخطة، تتم الخطة عن وقت التنفيذ الأسبوع الثاني شهر مارس".

الفريق الرئيسي الذي سيتم التشكيل به بعدد 40 شخصا، للدفعة الأولى من المنطقة الخاصة يوجياكرتا وجاوة الوسطى أولا. قال إندرايانتو، أحد مسؤولين اللجنة إدارة الكوارث الرئاسة المركزية المحمدية. شهر مارس القادم سيتم التدريب الأساسي، إن شاء الله شهر أبريل نقيم توسيع المعلومات إلى اللجنة إدارة الكوارث الأخرين في جزيرة الجاوة".

المرونة، الوئام، التنافس

عند الحاج بودي سوجيونو، مشرف فريق البحث والإنقاذ المحمدية وهو يحضر أيضا في هذه المناسبة، لا يقل أهميته هو الإهتمام في ثلاثة الأمور في تشكيل البحث والإنقاذ المحمدية يعني المرونة، والوئام، التنافس. سيزداد أبناء المحمدية يزاحمون الميدان، هذا شكل المرونة، ولكن لم يظهر الوئام" قال أحد كبارالكوادرالكشفية حزب الوطن. يضيف: " النظر إلى المشكلة السابقة، الشبكات مهمة، سواء شبكة العمل الداخلي المحمدية، أيضا الخارجي المحمدية، منها المنظمة للبحث والإنقاذ الموجودة".    

فريق البحث والإنقاذ المحمدية قد شرعت من قبل اللجنة إدارة الكوارث أو المشهور باسم مركزإدارة الكوارث المحمدية في جاوة الوسطى، الذي لديه الأعضاء بنتيجة التدريب الأساسي، الوسطي والعالي. بينما كذلك قوة لجنة إدارة الكوارث لديها القدرة والأدوات عملية ميدانية الإنقاذ أيضا تتظاهر، مثل لجنة إدارة الكوارث مستشفى محمد لامونجان، لجنة  إدارة الكوارث مستشفى المحمدية غراسيك، لجنة  إدارة الكوارث مستشفى خدمات الصحية الخاصة المحمدية غامبونج، لجنة  إدارة الكوارث مستشفى الإسلام عائشية مالانج و لجنة  إدارة الكوارث مستشفى الإسلام جاكرتا فوندوك كوفي. غير ذلك القيادة الإستعدادية للقوة الشباب المحمدية ، أعضاء الكشافة حزب الوطن و الطلاب محبين تدبر العالم الجامعات المحمدية أيضا تشرع التدريبات البحث الإنقاذ.

تشكيل البحث والإنقاذ تحت تنسيق اللجنة إدارة الكوارث المحمدية يهدف التعاون جميع الشروع في الأعلى، منها في نظام عملية الميدانية والتنسيق بين اللجنة. (MDMC).  

 

العلامات: المحمدية، البحث والإنقاذ، مركز إدارة الكوارث المحمدية، إدارة الكوارث

Shared:
Shared:
1