دين : الدين يجب أن يكون حلا

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Sunday, February 05, 2012 12:40 WIB

 

كثير من المشاكلفي هذا البلد، خصوصا فيما يتعلق بوئام المجتمع الديني يكون لاهتمام الزعماء الأديان والمنظمات الدينية للمشاركة في تقديم الحلول. بعض القضايا التي وقعت مؤخرا لا ينبغي أن تحدث، وبالتالي ينبغي للزعماء بين الأديان على مستوى جيل الشباب أن تكون جزءا من جهود إنقاذ استقلالدولةلجمهوريةاندونيسيا.

هذه العبارة قالها رئيس العام الرئاسة المركزية المحمدية الذي يكون رئيساالمجلسالمشترك بينالأديان إندونيسيا خلال كلمة القاهاعبر التسجيل، الأحد (5/02) في مبنى الدعوة المحمدية جاكرتا في برنامج اللقاء الجماعي " الوئام لاستقلالدولةلجمهوريةاندونيسيا" هذا البرنامج هو سلسلة الأنشطة من " الأسبوع العالمي لوئام بين الأديان"

وضح دين أيضا أن الدين في مختلف المناسبة ينبغي أن يأخذ دورا إستراتيجيا. قال: " خاصةفي حالة العديد من القضايا، ويجب أن يكون الدين حلا." لأن عند دين، بل لا يكون الدين مشكلة أو إضافة لمشكلة القائمة الموجودة .

يتوقع دين، بوجود هذه الأنشطة، الزعماء من قبل الشباب من خلال المجلسالمشترك بينالأديان إندونيسيا يقدرون توفير الحرص إلى جميع الشعب هذا البلد عن معنى أهمية الصلح. بعنوان التالي، نريد تطبيق حرص الصلح في رباط استقلالدولةلجمهوريةإندونيسيا.

رئيس العام الرئاسة المركزية للشباب المحمدية، صالح دولاي، يؤكد أن الكلام عن الوئام بين الأديان، والمهم هو كيف نربي إلى الداخل. " لا نكون كأننا بطل، في حين نحن أيضا نفعل الفساد." بحيث عند صالح، الأحسن كل الزعماء الأديان يكثرون التوجيه أولا من الداخل، حتى يظن فعل التسامح ولكن في الداخل فارغ. (rt).

Shared:
Shared:
1