بويا شافعي: يجب أن تكون جامعة يوجياكارتا المحمدية شعلة تنوير العالم الإسلامي

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Saturday, March 07, 2015 12:14 WIB

 

كاسيهان- تكون إندونيسيا واحدة من الدول مع عدد المسلمين أكثر في العالم. كانتثرواتطبيعيةفي إندونيسياوفيرة. ولكنموضع معظم المسلمين مع الموارد الطبيعية الوفيرة، في الواقع، لم تجعلها إندونيسيا عاملا محددا للعالم. لأن في هذا العالم، منها في إندونيسيا، لا يزال الباطل يهيمن جميع عناصر الحياة، بينما الحق لا يزال يمشي متعثرة.

لذلك، يأمل أحمد شافعي بأن هناك مجموعة من الناس الذين قادرين على  إضاءةشعلة التنوير للعالم، خاصة العالم الإسلامي وإندونيسيا. ذلك الأمل ألقاه رئيس المحمدية المعروف بـ بويا شافعي في جامعة يوجياكارتا المحمدية التي احتفلت ميلادها الرابع وثلاثين. وهذا الذي ألقاه بويا شافعي حين أصبح محاضرا للبرنامج الحواري في ليلة التأمل وحفلة الشكر لميلاد جامعة يوجياكارتا المحمدية في الرابع وثلاثين، في النادي الرياضي بجامعة يوجياكارتا المحمدية، السبت (28/2). حضر أيضا كالمحاضر للبرنامج الحواري، الحاج محمد دسران حميد، ألفيان دارماوان وسعيد توهوليليي، وهو أيضا فاعل تاريخ إنشاء جامعة يوجياكارتا المحمدية.

قال بويا شافعي أيضا يجب أن تكون جامعة يوجياكارتا المحمدية قادرة على إشعال شعلة التنوير مع جامعات المحمدية الأخرى. على الرغم أنها مهمة صعبة. ولكن عند بويا شافعي هذا العمل أيضا كريم جدا. " بهذه المهمة، يمكننا المشاركة لنكون محددا للعالم، بل للعالم الإسلامي. هذه مهمة صعبة ولكنها كريمة جدا. هذه هي مهمة جامعة يوجياكارتا المحمدية وجامعات المحمدية الأخرى بعدها،" كما قاله.

غير ذلك، يحث بويا شافعي أيضا لشعب المحمدية، سواء كانوا موجودين في جامعات المحمدية أو لا، يجب أن يفكروا أيضا عن حالة البلاد الإندونيسية. خاصة في هذا الوقت تحدث الأزمة الأخلاقية بالفعل في كل مكان. " في إندونيسيا، مسلموها أكبر في العالم. ولكن أخلاقهم لم تكن تفق كاملة. إن ما يحدث حاليا على المستوى الوطني مثل حسابات مصرفية الكبيرة، كانت قضية حقيقية. وإنها أيضا بسبب مسألة الأخلاق، والقضايا الأخلاقية،" كما أكد.

لذلك، يحث بويا شافعي على جميع الأطراف للمشاركة على التفكير عن حالة هذه البلاد. " لا تقف أن تكون رجلا سياسيا ولكن يجب أن ترتقي لتصبح رجل الدولة. أنهذا الذي لا يزال قلة.لا ترتكز جامعة أيضا في تيري دارما فقط ولكن أيضا تكون جاتور دارما، لأنها لا تزال قلة في هذه البلاد،" كما قاله في الاختتام.

 

العلامات: شافعي، معارف، المحمدية، جامعة يوجياكارتا المحمدية، حفلة الشكر، ميلاد جامعة يوجياكارتا المحمدية

Shared:
Shared:
1