أهمية فهم خطة كفاحية المحمدية

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Monday, January 26, 2015 20:08 WIB

 

سليمان-رئيس رئاسة المحمدية المركزية، حيدار ناصر في مادة خطة كفاحية المحمدية التي ألقاها في دار الأرقام وتدريب مدربي الوطني لمجلس تربية الكوادر لرئاسة المحمدية المركزية في مبنى التربية والتدريب بمركز التنميةوتمكين المعلمين والعاملين التربويين(PPPPTK) كاليورانغ، سليمان، يتوقع كوادر المحمدية فهم الحركة المحمدية من خلال خطط التي وضعتها المحمدية عميقة. عوامل التغيرات الاجتماعية، قضايا السياسة الوطنية في ذلك الوقت والحركة الإسلامية بإندونيسيا، هذه ثم ضعت المحمدية خطتها.

غير خطة تطورات ديناميات الحركة المحمدية وضعت شخصية المحمدية. انطلاقامنالسياسات والقرارات للمعالجة على الأفكار وخطوات الناس في إقامة حركة اجتماعية.

قضاياالأيديولوجية المحمدية يجب فهمها كاملة، " نجبأن نعرف كفاح المحمدية واستراتيجية كفاحها، كيف نفهم المحمدية ليس مجرد من الخارج فقط، ولكن من الداخل،" كما قال حيدار ناصر أمام مئات دار الأرقام وتدريب مدربي الوطني لمجلس تربية الكوادر لرئاسة المحمدية المركزية، الإثنين (26/1).

أضاف حيدار ناصر، اثنين من الديناميكيات السياسية يعني، سياسة الدولة السياسة الاجتماعية، ثم هناك خلة، هذه الخلة بحاجة منا المرور جيدا في الحياة المحمدية. أضاف حيدار ناصر أيضا في مثل هذا الموقف. فخطة دينفاسار، لا تزال المحمدية في إطار حركة الدعوة والتجديد التي أصبحت التركيز والتوجه الرئيسي لحركتها قادرة على تطوير وظائف مجموعات ذات المصالح أو كحركة اجتماعية للمجتمع المدني في لعب الدور الوطني والقومي. (dzar)

 

العلامات:حيدار ناصر، المحمدية، الخطة، إيدولوجية الكوادر

Shared:
Shared:
1