وزير شؤون الدينية: مساهمة المحمدية كبيرة للبلاد الإندونيسية

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Saturday, July 05, 2014 12:01 WIB

 

 

بانتول-وزير شؤون الدينية الجديد لقمان حكيم سيف الدين يقول، قد كثرت مساهمة المحمدية نحو البلاد الإندونيسية، خاصة بالعديد من كبار شخصية المحمدية الذين عملوا في رحلة البلاد الإندونيسية من قبل الإستقلال حتى الآن.

" بآلاف المدارس التي لدى المحمدية قد ساهمت في السعي على تثقيف  حياة البلاد، وهذا الأمر يعتبر قيمة عجيبة من قبل المؤسسة التي أسسها كياهي الحاج أحمد دحلان،" كما قاله أمام مئات المشاركين للتعليم الرمضاني للرئاسة المركزية المحمدية، بجامعة يوجياكرتا المحمدية، بانتول، الخميس (3/6). في جانب آخر، رجل سياسي من  حزب وحدة البناء أيضا طلب المحمدية لإيجاد كوادر العلماء القادرين على تقديم التنوير لجميع الأمة في إندونيسيا. قبل دخول العولمة إلى إندونيسيا، الآباء والمدرسون الذين لديهم دورا كبيرا كشخصية الفضيلة والمثالية. جميع التعاليم والقيم الفضيلة نحو الأبناء والمراهقين جاءت من الآباء والمدرسين. ولكن، مع دخول العولمة والمعلومات حرية للغاية في نفس الشباب، أصبح انخفاض دور كبار الشخصية. " الآن، القيم القادمة من تيارات العولمة من مختلف ألوانها تدخل مساحات خاصة لأبنائنا وشبابنا. ولكن بدون التصفية من الآباء والمدرسين. ولا يوجد من يوضح المعلومات التي اكتسبوها من تأثير تلك العولمة. بسببالمعلومات التي تلقوها سريعة جدا وسهلة الوصول إليها أيضا.ولا يزالالآباء والمعلمون قلة الاهتمام بهم،" كما ذكر.

في التعليم الذي تحت العنوان " الدعوة التنويرية نحو إندونيسيا المتقدمة الذي حضرت فيه وكالة المحمدية جميع إندونيسيا، أكد لقمان، إعداد كوادر العلماء أصبح أمرا جادا الذي ينبغي القيام به، لأن التحديات التي واجهتها البلاد والعلماء ثقيلة للغاية في المسقبل. وهذا الأمر أيضا لمساعدة ظهور شخصية الفضيلة والمثالية مرة أخرى. " أصبح إعداد كوادر العلماء أمرا جادا للمسقبل. لأن التحديات التي نواجهها ثقيلة للغاية. غير أننا الآن في حالة الأزمات المثالية، حملت تلك العولمة الجماعتين المتطرفة التي تتعرض الخطر على الدينية في إندونيسيا. لأن تلك الجماعتين تحتوي من جماعة واحدة التي تسهل التكفير والجماعة الأخرى لديها فكرة حرية دون حدود،" كما قاله. (bhpumy)(mac)

 

العلامات: المحمدية، دحلان، التعليم، رمضان، 1435 هـ، جامعة يوجياكرتا المحمدية، يوجياكرتا، الوزير، الدين، لقمان حكيم سيف الدين

Shared:
Shared:
1