التسهيلات من قبل المحمدية كارا، بدأ اللاجئون سينابونغ صناعة الإنتاجات

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Sunday, February 09, 2014 10:15 WIB

 

ميدان- قامت الرئاسة البلدية المحمدية بمدينة ميدان الزيارة إلى كابانجاهي مرة أخرى لتحقيق برنامج " المحمدية لعناية سينابونغ". اليوم، الأحد (9/2) هي الزيارة الثانية حين قام الفريق المشترك للرئاسة البلدية المحمدية والرئاسة البلدية للعائشية الأسبوع الماضي مختلف الأنشطة في نقطتين من تقط الملجأ التي تدبرها الرئاسة البلدية المحمدية كارا.

بالطبع، حضور الرئاسة البلدية المحمدية والرئاسة البلدية العائشية بمدينة ميدان قادرة على إعطاء الحماسة الجديدة للاجئين لأنهم شعروا الحصول على الاهتمام الخاص من قادات المحمدية والعائشية، مختلف الأنشطة، مثل الإعانات، اللعب الجماعي، التعليم تقام بأشكال متنوعة.

ينبغي أن نقدم الفرح والحماسة لهم،" كما قال رئيس فريق المحمدية ميدان لعناية سينابونغ، شهر الجلال. والسبب بالطبع لأن سكان اللاجئين  شعروا بالانزعات من الناحية النفسية حتى تحتاج الإشراف.

رقائق الموز

من وسط نقطتين من نقط الملجأ التي تدبرها المحمدية كارا، تبين أن اللاجئين بدأوا إقامة الأنشطة الاقتصادية ذات قيمة، بدأ هؤلاء إنتاج  رقائق الموز وكيمبانغ لويانغ. بالطبع، إنتاج أمهات اللاجئين سينابونغ تلقين الرد من جميع الجهات.

غير إنتاجين من إنتاجات (رقائق الموز وكعك كيمبانغ لويانغ) قد بدأ اللاجئون مشغولين بإنتاج النسيج. مهارة المزارعين الذين يعيشون في الملجأ حاليا بحاجة إلى تدبيرهم بتقديم المعلومات الجديدة لأن لا يعتمدوا من الزراعة. وافق شهر الجلال إن كان يدرب اللاجئون بالمهارات الأخرى، مثل تربية المواشي، النسيج، زراعة الفطر، وغيرها.

كما في زيارة إشراف الرئاسة البلدية المحمدية والرئاسة البلدية العائشية بمدينة ميدان إلى كابانجاهي هذه المرة، لتوزيع المساعدات التي تم الحصول عليهامن مختلفالأطرافالتي استلمها مقر القيادة المحمدية لعناية سينابونغ في ميدان. (SHD/MPI-SU)

 

 

العلامات:المحمدية، اللاجئيون، سينابونغ

Shared:
Shared:
1