أرتيجو الكوستار: فوق الحكم طاعة

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Saturday, December 28, 2013 22:54 WIB

يوجياكرتا-رئيس غرفةفي المحكمة الجنائيةالعليا الإندونيسية أرتيجو الكوستار يذكر، أن فوق الحكم لايزال هناك حكم آخر، وفوق كل الحكم طاعة. وهذا علما يالعديد من القضايا القانونية في آخر قراراتها، ينكر الضمير وبعيد عن الطاعة أو العدل.

وهذا قاله أرتيجو في محاضرته في برنامج وقفات آخر السنة بعنوان " إنفاذ الحكم: بين الأمل والحقائق" في مبنى الرئاسة المركزية المحمدية بالشارع جيك دي تيرا، يوجياكرتا، الخميس (26/12). في البرنامج الذي أساسه مجلس تمكين المجتمع للرئاسة المركزية المحمدية يقول أرتيجو، إنفاذ الحكم هي هيبة إحدى البلاد. إن كانت إنفاذ القانون في إحدى البلاد لا يمكن تطبيقها فسقطت هيبة البلد. " قد شاع الاختلاس إلى مختلف القطاعات والمؤسسات في إندونيسيا والتي من شأنها يدمر الأخلاق في البلد. لذلك هناك حاجة للقائم على إنفاذ القانون لزيادة وتحسين المعرفة القانونية، وتحسين المهارات في شكل الأهلية القانونية والتقنية و الأهم هو لديه النزاهة الأخلاقية لإنفاذ الحكم،" كما وضح.

وهذا كما يقول الأستاذ قسم القانون الجنائي بجامعة غاجاه مادا إيدي هيارياح، عند رأيه هناك أربعة العوامل التي ينبغي هناك أربعةالعوامل التي ينبغي أن تعقد في إنفاذ الحكم هو القانون، وتأهيلية إنفاذ الحكم، والمرافق والتسهيلات للحكم والثقافة القانونية للمجتمع.  والأسواء من ذلك، عند إيدي هيارياج، تلك الأمور الأربع لم تكن موجودة في إندونيسيا. " كيف القائمون لإنفاذ الحكم مؤهلا إن كان في طريقة توظيف القائمين لإنفاذ الحكم فقط قد فسد، عملية الرشوة لتكون الموظف القانوني معروفة،" كما سأل إيدي.

بينما عند إيكو فراسيتيو من مجلس تمكين المجتمع للرئاسة المركزية المحمدية، العدالة والسلطة هما متلازمتان. صورة الظلم مثل الاختلاس عند إيكو فراسيتيو، ينبغي القضاء عليه معا من قبل هذه الدولة. التعليم العالي في هذا الشأن كالمؤسسة التعليمية الأعلى ينبغي أن يلعب في مكافحة الاختلاس. ينبغي على التعليم العالي تقديم الإلهام إلى طلابه للصدق والجرأة في مكافحة الاختلاس. التربية في التعليم العالي لا يجوز أن يقتصر بالكتب والنظرية. ينبغي أن يقرب الطلاب بالقضايا الواقعية في الميدان بالأمل أن يثير الجرأة لمكافحة الاختلاس،" كما أكد. حضر في ذلك الحوار الرئيس العام للرئاسة المركزية المحمدية دين شمس الدين وكذلك ألقى الكلمة، رئيس مجلس تمكين المجتمع للرئاسة المركزية المحمدية سعيد توهوليلي، مدير جامعة يوجياكرتا المحمدية، والضيوف المدعوين من بين الأكاديميين ونشطاء الجامعة. (Asri)(mac)

 

 

العلامات:  المحمدية، مجلس تمكين المجتمع، الحاكم، العالي، القانون 

Shared:
Shared:
1