مجلس التعليم الإبتدائي والثانوي عقد تدريب إدارة المدرسة المحمدية في جميع مناطق شرق إندويسيا

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Friday, November 29, 2013 08:14 WIB

غراسيك-الأثر الأول حين دخلت هذه المدرسة لأول مرة هو الفخر بالمدرسة الثانوية المحمدية 12 مدينة غراسيك الجديدة. هذا ما ألقاه البروفيسور بيضاوي، رئيس مجلس التعليم الإبتدائي والثانوي للرئاسة المركزية المحمدية في تدريب إدارية رئيس المدرسة الثانوية في جميع مناطق شرق إندونيسيا في مدينة غراسيك الجديدة، الأربعاء (27/11) نظمت هذه البرامج كلها في المدرسة الثانوية المحمدية مدينة غراسيك الجديدة، غراسيك، جاوة الشرقية إلى السبت (30/11). أضاف بيضاوي، الفرح الشديد لأن عمدا لا تقام هذه البرامج في الفندق ولكن نظمت في المدرسة حتى قادرة على متابعة يومية المدرسة.

هذا البرنامج غير حضره مجلس التعليم الإبتدائي والثانوي للرئاسة المركزية المحمدية، حضره أيضا من مجلس التعليم الإبتدائي والثانوي للرئاسة الإقليمية المحمدية جاوة الشرقية، الدكتور بيانتو، م.أغ. وجميع أعضاء مجلس التعليم الإبتدائي والثانوي للرئاسة الإقليمية المحمدية جاوة الشرقية. ثم حضره أيضا جميع رؤساء مجلس التعليم الإتبدائي والثانوي في منانق شرق إندونيسيا.

قال بيضاوي هناك بعض القضايا في شأن إيجاد المدرسة المحمدية، الأولى بالطبع هي الوصول أوالقدرة الكافيةأم لا. الثانية، بناء ثقافة المدرسة في المحمدية إبداعية وإبتكارية. يضرب الأستاذ من جامعة حادية عشره مارس الحكومية المثال المدرسة الثانوية المحمدية 12 مدينة غراسيك الجديدة التي تحسنت المدرسة، أبدعت. المدرسة الإبتدائية المحمدية في فوجانج سواربايا وكثير من المدارس الإبتدائية والثانوية المحمدية الأخرى.

برنامج تدريب الإدارية هذا وفقا بأمانة مؤتمر المحمدية للقرن الأول يعني بناء المدرسة المحمدية المتميزة، إحدى ميزات المدارس المحمدية هي إداريتها. هناك 23 برنامجا من برامج مجلس التعليم الإبتدائي والثانوي للرئاسة المركزية المحمدية التي بينها في عملية هذا التدريب.

يتوقع بيضاوي على المدراس المحمدية ينبغي إيجاد القادة المستقبلة. " ولكن يجوز اسمها مدرسة متميزة، إبداعية، إبتكارية، جودة، ذات شخصية، وغيرها. حتى يمكن التنافس بالمدراس المتميزة الأخرى، على المدرسة المحمدية ينبغي أن تكونمركزا للتميزكعاملتغيير،" كما قال في الاختتام.

رئيس مجلس التعليم الإبتدائي والثانوي للرئاسة البلدية المحمدية غراسيك، نانانج سوتيجا، س.إ، م.م، " على المدرسة المحمدية ينبغي تقديم الطاقات الإيجابية للمدارس المحمدية  الأخرى،  ونشر الفيروساتالإيجابية من أجل تطوير المدارس المحمدية الأخرى،" كما قاله. (dzar/mzq)

Shared:
Shared:
1