دادانج كاهماد: المكتبة وروضة المكتبة المحمدية ينبغي إدارتها على الوجه الأكمل

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Sunday, October 27, 2013 18:25 WIB

سوكوهارجو-الالتزام المشترك بين مكتبة المدارس المحمدية وروضة المكتبة المحمدية سيجعل أمرا جيدا في تحريك رغبة قراءة المجتمع، خصوصا التلاميذ في المدرسة، لأن تلاميذ المدرسة بمثابة كوادر المحمدية بالطبع قادرون على حصول العلوم النافعة إذا كانت مكتبة المدرسة وروضة المكتبة المحمدية يتم إدارتها على الوجه الأكمل.

وهذا قاله رئيس الرئاسة المركزية المحمدية، البروفيسور الدكتور الحاج دادانج كاهماد، م.س.إ في برنامج تدريب إدارة مكتبة المدرسة المحمدية جميع جاوة الوسطى في قاعة محمد جاسمان، جامعة سوراكرتا المحمدية التي اشتركت فيه مئات المشاركين لمسؤولي المكتبة من المدرسة الثانوية المحمدية جميع جاوة الوسطى، الأمس (26/10/2013).

وهو يعطي الأمل للمشاركين ليمكنهم مشاركة هذا التدريب جيدا، يأخذون العلوم الكثيرة، حتى يمكن أن يكون العمل الصالح في تطوير مكتبة المدرسة المحمدية أو روضة المكتبة المحمدية في كل مناطقهم.

رئيس الرئاسة الإقليمية المحمدية جاوة الغربية السابق يذكر أيضا أن يجب على شعب المحمدية الاستعاب ولديهم التفوق في مهارة العلوم والتكنولوجيا كوسيلة الحياة المهمة لتحقيق سعادة الحياة الدنيوية والآخرة. " ينبغي على كل شعب المحمدية لديه صفات العلماء، يعني : الحاسمة، مفتوح على قبول الحقمنأينما كان مصدره، ودائما استخدام قوة العقل " كما قاله.

قدرة على استعاب العلوم والتكنولوجيا جزء لا يتجزأ مع الإيمان والعمل الصالح الذي يدل درجات المسلمين وبناء شخصية أولي الألباب.

المكتبة هي خزانة العلوم حتى ينبغي لديها واجبات التعليم للمجتمع، تقديم التنبيه، الاستفادة لمصالح وتنوير الحياة كصورة العبادة، الجهاد والدعوة. حركةمثيرة ومبهجة لطلب العلوم والتكنولوجيا سواء من خلال التربية والأنشطة في الأسرة والمجتمع كوسيلة هامة لبناء الحضارة الإسلامية. في هذه الأنشطة منها إحياء عادات القراءة في جميع بيئة شعب المحمدية"، كما اختتم مدير الدراسات العليا لجامعة سونان غونونج جاتي الإسلامية الحكومية، باندونج. (ذر)

 

العلامات: المكتبة، روضة المكتبة، المحمدية، دادانج كاهماد  

Shared:
Shared:
1