-زار الرئيس العام بابوا

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Thursday, September 12, 2013 23:00 WIB

 

جايافورا- يبدأ منذ يوم الأربعاء (10/9)، قام الرئيس العام للرئاسة المركزية المحمدية البروفيسور الدكتور دين شمس الدين الزيارة إلى جايافورا. مدة يومين، سكن دين شمس الدني في جزيرة طرف شرقي من إندونيسيا، لإقامة بعض أنشطة الجمعية. إلى muhammadiyah.or.id، يوضح دين، الأنشطة في بابوا هي الأنشطة المكثفة للزيارة إلى المنطقة، لتطوير الدعوة المحمدية.

اتجه دين جامعة أبيفورا المحمدية مباشرة، بعد أن وصل في مطار سينتاني. في ذلك المكان، قام دين صلة الرحم والحوار مع شعب الجمعية. أكثر من 600 شعبا الذين يزاحمون قاعة المدرسة الثانوية المحمدية، يجري فيها مكان الاجتماع.

" قوة وطبع الحركة المحمدية هي كحلركة العمل، التي تستهدف إلى المسابقة للحصول على التفوق والإنجازات. هذه يجب لنا معرفتها،" كما قال دين في ذلك الحوار.

إلى شعب المحمدية بابوا، اعترف دين بالفخور والسرور نحو دينميات الجمعية في أرض بابوا.

" في أرض بابوا، يوجد كثير من مشاريع المحمدية. لأجل ذلك، هناك الأمل الكبير للمحمدية في أرض بابوا، لا تتوقف للعمل،" كما قال دين باستقبال حيوية الحاضرين.

وأضاف، غير مشاريع المحمدية للتعليم الإبتدائي والثانوي، هناك إحدى الجامعة المحمدية يعني معهد العلوم الاتصالات العالي في إبيفورا.

في اليوم الثاني من زيارته، دين كرئيس المؤتمر الآسوي في الأديان للسلم (ACRP)، يصطحب بيسوف غونار ستلسيت، رئيس المجلس الأوربي لرجال الأديان وعضو لجنة جائزةنوبل للسلام للقاء مع عدد من الجهات. في صباحية اليوم، لقي مع شبكات بابوا للسلم على رأسها رجل الدين الدكتور نيلاس تيباي، من أجل الحصول على المعلومات الموضوعية عن حالة بابوا.

اعترف دين بنفسه الدعم لتلك الحركة، المعروفة بتأكيدقوة الحوار.
"
ولذلك، فإن طريق السلم هو الواجب اتخاذه،" كما قال دين تعليقا. (mst)

 

العلامات: المحمدية، بابوا

Shared:
Shared:
1