-زيارة فالانجكارايا، يدعو دين إلى التنوع

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Sunday, August 04, 2013 02:21 WIB

 

 

فالانجكارايا- يتحدث أثناء الإفطار الجماعي أمام رئيس المنطقة، وكيل رئيس المنطقة، وأعضاء الموظفين المحلية، يؤكد الرئيس العام للرئاسة المركزية المحمدية البروفيسور الدكتور دين شمس الدين أهمية التنوع والوئام للدولة. وهذا ألقاه دين بعد الرجوع من كاليمنتان الوسطى، الأحد (4/8) نهارا.

" التنوع والوئام رأس المال الجيد للحفاظ والتطوير. بذلك رأس المال، فالدولة الإندونيسية سوف تتجه إلى الدولة المؤدبة، التراحم والتحابب بين الناس،" كما قال دين إلى muhammadiyah.or.id..

يقال، هناك شعار في فالانجكارايا المشهور، ينص " البيت الطويل" بمعنى البيت الكبير. هذا الشعار، كما قال دين مناسب جدا ليكون نموذجا يحتذى بهمنالتنوعوالوئام.

جدول أعمال الرئيس العام للرئاسة المركزية المحمدية هذه المرة، ليس مجرد إلقاء المحاضرة في منزل العمل لوكيل منطقة كاليمنتان الوسطى، ولكن يلقي أيضا توصية التراويح في جامعة فالانجكارايا المحمدية.

في تلك المناسبة، يؤكد دين بركة رمضان، حيث في ذلك الشهر، سوف يوصل المؤمنين ليكونوا إنسانا طاهرا، يعني الإنسان القوي والطاهر. هذا الإنسان القوي والطاهر معورف بالإنسان المثالي.

بعد التراويح، جميع مجلس إدارة الرئاسة الإقليمية، الرئاسة البلدية، ومنظمات الذات الاستقلالية المحمدية جميع كالمينتان الوسطى يدعى للحوار حول عزم المحمدية تقويم قبلة الدولة، يعني إعادة الحياة الوطنية إلى الرسالة التي قد وضعها المؤسسون.

" الزيارة إلى كاليمنتان الوسطى رئعة حقا،" كما قال في الختام. (mst)#

 

العلامات: المحمدية دين

Shared:
Shared:
1