رابطة طلاب المحمدية: فترة توجيه الطلاب الجدد ليست حدث للتعذيب

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Monday, July 22, 2013 21:38 WIB

 

 
 

 

جاكرتا- رابطة طلاب المحمدية تقييم فترة توجيه الطلاب الجدد التي تنظمهاالمدارس تعتبر غير متفقة مع احتياجات الطلاب الجدد. إذا احتاج الطلاب الجدد على التكيف مع بيئة المدارس الجديدة بالطبع أنشطتها تجب أن تتوافق بتلك الأمور. حتى الآن، أنشطة فترة توجيه الطلاب الجدد في المدارس لا تتناسب مع احتياجات الطلاب الجدد.

رجل من رابطة طلاب المحمدية فداء عفيف الرئيس العام للرئاسة المركزية لرابطة طلاب المحمدية يتأسف موت فوسفيتا، طالبة المدرسة العالية المهنية 1 فانداك محافظة بانتول، يوجياكرتا حين تشترك أنشطة فترة توجيه الطلاب الجدد. وهي لديها أثار السجل لأمراض الصرع ماتت بعد أن قضت عقوبة الضغط في يوم الجمعة (19/7) الماضي.

 

" ميول فترة توجيه الطلاب الجدد حدث فرض الأعمال المرهقة نحو الطلاب الجدد، في الواقع، احتياجات الطلاب الجدد للحصول على أجواء دافئة وممتعة في بيئة المدرسة الجديدة، ليست الحصول على الوظائف الكثيرة الغريبة. ينبغي على رئيس المدرسة أن يكون قادرا على التمييز بين الإبداع والجهد على " التلعب " للطلاب الجدد،" كما قاله.

أضاف فداء أيضا،" لعنت رابطة طلاب المحمدية جميع أنشطة فترة توجيه الطلاب الجددالتي لا تقدم التقدير نحو الطلاب الجدد وتتجه إلى إهانتهم،".

في بعض المدارس أداء فترة توجيه الطلاب الجدد استخدام صورة فرض الأعمال المرهقة. يطلب الطلاب الجدد حمل البضائع الغريبة، لبس الملابس الغريبة، بل يجب القيام على الافعال غير لائقة. وأكثر مأسة، توجد الطالبة توفيت.

أنشطة الطلاب الجدد في المدارس الجديدة ينبغي إملاؤها بالأنشطة المريحة، المسابقات، أو الأنشطة التي تزداد الدوافع لتعلم الطلاب،" كما قال طالب جامعي الفصل الدراسي الأخير بجامعة سونان كالي جاغا الإسلامية الحكومية.

مدرس، رئيس المدرسة، والطلاب أنفسهم ينبغي قادرين على التمييز بين احتياجات الطلاب وأنشطة زائدة من الحاجة (التبذير). فمن الأفضل لهم قادرون على انتقاد التوجيه المستقبلي للطلاب الجدد. يتعلق بأداء فترة توجيه الطلاب الجددالموجودة، طلب فداء عفيف لوزير التربية الوطنية الإندونيسي لإلغاء أنشطة فترة توجيه الطلاب الجدد لأن لا يوافق باحتياجات الطلاب الجدد.

كما من المعروف، عوقبت الأخت الضغط لأنها تعتبر ارتكاب مخالفة للأنظمة لمشاركي فترة توجيه الطلاب الجدد. وهي مع 20 طالبا الآخرين لا يطيعون الأنظمة في ارتداء الملابس. لأجل ذلك، عوقبوا الضغط 10 مرات. بعد أن دخلوا الصف، سقطت الأخت فجأة وأغميت. حملت على الفور إلى غرفة الوحدات الصحية لإعطاء الإسعافات الأولية. ولكن بسبب لم تأت أن تفيق، حملت إلى متستشفى خدمات الصحة العامة المحمدية بانتول. حين وصلت المستشفى حوالي الساعة 16.10 بتوقيت إندونيسيا الغربية، ثم توفيت. (da/dzar)

 

العلامات: الفترة، التوجية، الطالب،  الطلاب، المحمدية

Shared:
Shared:
1