جامعة يوجياكرتا المحمدية إحياء رمضان من خلال البازار للمواد الغذائية الأساسية الرخيصة

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Friday, July 12, 2013 16:38 WIB

 

يوجياكرتا – إحياء شهر رمضان يمكن القيام به بطرق مختلفة من قبل جميع المسلمين. في مناسبة إحياء شهر كامل بالبركة، قد خططت جامعة يوجياكرتا المحمدية العديد من سلسلة الأنشطة من خلال رمضان ومن خلال اللجنة الرمضانية في الحرم الجامعي في يوم الخميس (11/7) عقد البازار للمواد الغذائية الأساسية الرخيصة والتعليم العام " رفع نوعية العبادة في شهر رمضان".

في ترحيب فاتحة هذا البرنامج، رئيس تعمير مسجد كياهي الحاج أحمد دحلان، الدكتور عماد الدين يوليادي يقول، أن في شهر رمضان قد ضاعف الله تعالى الأجر  للمسلمين، وأعطى الرحمة والمغفرة. " لأجل ذلك، ينبغي لنا أن نملأ شهر رمضان بالأنشطة المفيدة، والأعمال الصالحة.  الأشياء الصغائر مثل قيل وقال أو الشتم يجب تركها،" كما قال. 

ألقى عماد الدين أيضا أهداف عقد برنامج البازار للمواد الغذائية الأساسية الرخيصة هي صورة خدمات جامعة يوجياكرتا المحمدية للمجتمع المحلي، خصوصا الفقراء. " الأنشطة كمثل هذه أيضا تقرب أعضاء الأكاديمية بجامعة يوجياكرتا المحمدية بالمجتمع المحلي. غير ذلك، الطلاب الجامعية أيضا يمكن التعلم كيفية خدمات أنفسهم في المجتمع من خلال الأنشطة التي نظموها،" كما قال.

من جانب آخر، إحسان حكيم، رئيس تنسيق برنامج البازار للمواد الغذائية الأساسية الرخيصة، يوضح أن البازار للمواد الغذائية الأساسية الرخيصة هذا بالتعاون مع 13 مسجد حول جامعة يوجياكرتا المحمدية. يقام هذا التعاون في شكل اختيار 13 أسرة الفقراء والمساكين الذين يسكونون حول تلك المساجد. " إذن، نطلب المساعدة إلى 13 مسجد لبحث 13 أسرة الفقراء والمساكين الذين يسكنون حول المسجد. غير ذلك، كل المساجد إعطاء رسالة الدعوة إلى 13 أسرة التي قد اختاروها. ثم يقومون إعادة التسجيل اليوم،" كما وضح.

أضاف إحسان أيضا، تلك المواد الغذائية  الأساسية الرخيصة يتم توزيعها إلى 500 مشاركين  الذين يتكونون من المجتمع المحلي وموظفي جامعة يوجياكرتا المحمدية مثل خدمات شؤون النظافة. " في كل من المواد الغذائية  الأساسية نقدمها للمشاركين بسعر 20.000. في كل من المواد الغذائية  الأساسية تحتوي من 2 كيلو غرام من الأرز، لتر واحد من الزيت النباتي، 1 كيلو غرام من السكر، صندوق واحد من الشاي، وعلباتان من الشعيرية سريعة التحضير.وتنائج من المواد الغذائية  الأساسية الرخيصة هذه، سوف نستخدم أموالها مرة أخرى للنشاط التالي، يعني الإفطار الجماعي مع 1000 أيتام وضعفاء،" كما قاله.

بينما موجييم سكان نجروكيمان، تامان تيرتو، كأحد مستلمي المواد الغذائية  الأساسية اعترفت سعيدة بوجود هذا البرنامج، لأن عند رأيها، أسعار المواد الغذائية الأساسية التي تباع في الأسواق الآن قد ارتفعت. " وأنا مجرد عاملة، فمن الصعب علي شراء كثيرا من المواد الغذائية الأساسية. ولكن هنا، يمكننا الحصول على المواد الغذائية  الأساسية الوفيرة بتكاليف قليلة،" كما قالت.

 

العلامات: المحمدية البازار جامعة يوجياكرتا المحمدية  

Shared:
Shared:
1