وضع دين شمس الدين الحجر الأول لمبنى الدراسات العليا بجامعة سومطرة شمالية المحمدية

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Thursday, May 23, 2013 16:21 WIB

ميدان- قام الرئيس العام للرئاسة المركزية المحمدية البروفيسور الدكتور دين شمس الدين وضع الحجر الأول لبناء مبنى الدراسات العليا بجامعة سومطرة شمالية المحمدية، نهار السبت (18/5/2013) بالشارع القائد ديناي، ميدان. مبنى الدراسات العليا هذا يكون الحرم الجامعي الرابع الذي تملكه جامعة سومطرة شمالية المحمدية. من المتوقع بناء المبنى العصري بثلاثة أبعاد (كل منها بستة، وثمانية، وستة دور) قادرة على استجابة احتياجات مرافق الدراسة بالشكل الأمثل. أصحبت جامعة سومطرة شمالية المحمدية حاليا إحدى جامعات مفضلة بميدان، سومطرة شمالية.

وضع الحجر الأول للمبنى بتكاليف 20 مليارا يقع فوق الأراضي بمساحة 6.200 م المربع من المتوقع سينتهي في 2 إلى 3 سنوات المقبلة. مئات شعب الجمعية، كبار شخصيات من المربيين من مختلف الحرم الجامعي حضروا لإحياء وضع الحجر الأول لمبنى الحرم الجامعي الرابع إلى النهاية، فجميع المحاضرات  للدراسات العليا مازالت في الحرم الجامعي الأول والحرم الجامعي الثالث مزدحمة لاستخدام هذا المبنى. أما الحرم الجامعي الأول سوف يستخدم لكلية الطب والحرم الجامعي الثالث لمحاضرة البكاليريوس من جميع الكليات. مدير جامعة سومطرة شمالية المحمدية الدكتوراندس أغوساني في تقاريره يوضح، في الحال قبلت جامعة سومطرة شمالية المحمدية الطلبة ليس مجرد من منطقة سومطرة شمالية ولكن أيضا من المنطقة المجاورة. للمستقبل، كما وضح أغوساني، مبنى الدراسات العليا لديه 200 قاعة الدراسة وهذه أيضا لقسم الدركتوراه. سوف يفتح قسم الدكتوراه الأول هو الدكتوراه للعلوم القانونية. لأجل ذلك، قد قامت جامعة سومطرة شمالية المحمدية التعاون مع الجامعة الإسلامية الإندونيسية يوجياكرتا. قال أغوساني، وجود مبنى الدراسات العليا هذا أيضا يمكن أن تستخدم لتلبية احتياجات الجمعية التي تنمو وتتطور باستمرار.  الترحيب الآخر ألقاه رئيس الرئاسة الإقليمية المحمدية البروفيسور الدكتور أسموني، م.أ وهو في الحقيقة يدعم الجهود التي قام بها مدير جامعة سومطرة شمالية المحمدية لتطوير الجامعة لتصبح جامعة ذات نوعية. أما دين في خطبته ألقى التشجيع إلى شعب الجمعية لإقامة حركة " فاستبقوا الخيرات " بشكل مستمر. التفسير من فاستبقوا الخيرات، كما وضح دين، ليس مجرد المسابقة في الخيرات فقط ولكن أيضا يتضمن معنى تفضيلية يعني الأفضل. فاستبقوا الخيرات هو تقدم وتفوق. " هذه طبيعة من طبائع شعب الجمعية المحمدية،" كما أكد دين.

لذلك، طلب دين جميع شعب المحمدية للاستعداد على التنافس والمسابقة. مازال في توجيه رئيس الرئاسة المركزية المحمدية، يقول، طبيعة شعب المحمدية، مثل ما نقل من كتاب تصوف بويا حمكا هي لديها الحماسة، الغيرة الدينية. الغيرة هنا ليس معناها الحماسة فحسب، ولكن أيضا الغبطة. " لو كان الناس يمكن القيام الأفضل، لماذا المحمدية لا يمكن  القيام بأفضل منه،" كما وضح دين.

الغيرة للخير يجب الحفاظ عليها. مازالت في إعداد الجمعية في المنافسة والمسابقة فذكر دين بحاجة ثلاثة أمور، يعني: النوعية، التنافس والقدرة التنافسية. هذه مفاتيح لكسب التنافس سواء المستوى الوطني أو الدولي.

 

العلامات: وضع، الحجر الأول، الافتتاح، الدراسات العليا، جامعة سومطرة شمالية، ميدان، المحمدية

Shared:
Shared:
1