مشكلة ميرابي، ينبغي للحكومة أن تسمع إلى صوت الشع الأدنى

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Monday, June 20, 2011 10:30 WIB

 

يوجياكرتا- السياسات المطبقة من الحكومة سواء المركزية أو الإقليمية، حددت عدم وجود إدخال حكمة المجتمع المحلي. ذلك أن المجتمع لا يزال من الصعب قبول حل من الحكومة التي يبدو أنها الإجباري.

وأثيرت في اللقاء وتسليم الجوائز في مسابقة التصوير الفوتوغرافي التي نظمت مؤسسة عامل الزكاة والإنفاق والصدقة المحمدية ووكالة إدارة الكوارث الرئاسة المركزية المحمدية في مبنى الرئاسة المركزية المحمدية الشارع جيك دي تيرا رقم 23 يوجياكرتا (18/08/2011).  حضر ليكون محاضرا في اللقاء، محمد ناصر من إنشاء ميرابي، عارف نورخالص ليكون من ووكالة إدارة الكوارث الرئاسة المركزية المحمدية، إكيو فراسيتيو من PUSHAM UII. عارف نورخالص من المحمدية يقول، حاليا الحكومة المحلية من خلال BPBDتجد صعوبة في التواصل الاجتماعي عن نقل السكان من المناطق المعرضة للكوارث، عند الانتقال من الواضح أن من الضروري للغاية لسلامة الأرواح والممتلكات للسكان المحليين. " الحكومة تصعب للشرح باللغة المحلية حول أهمية الانتقال إلى المجتمع التي تسكن المناطق المعرضة للكوارث، فإنه يعني ان الحكومة لا تزال بحاجة إلى الاستكشاف والاستماع إلى الناس أدناه ، وليس لدعم نظريات الكوارث" قاله.

محمد ناصر من إنشاء ميرابي يقول،  خلال انفجار جبل ميرابي في حالات الطوارئ خصوصا في المناطق مثل كلاتين، المجتمع قد استعد مع جهاز الإخلاء. " المجتمع في بعض القرى قد استعد أنفسهم لإستعداد الإخلاء وسوف أن يستخدم في أي وقت للقرويين المجاورة على الفرار الإخلاء. قد تبين المجتمع لديه حكمة المحلية في إدارة الكوارث بدون SOPمستوى الحكومة، حتى ينبغي للحكومة أيضا كثيرة من رؤية و قبول الرأي وصيغة لاتخاذ السياسيات". قاله.

في الوقت نفسه ، إيكو براسيتيو من  PUSHAM UIIيقول عن أهمية شخصية القيادة والصبر في التواصل مع الناس المتضررين من الكوارث. يمثل إيكو بعض رؤساء البلدية سواء يوجيا أو سولو يشهدون صعوبة نقل السوق القادم كما نقل الدخل الرئيسي. بستان الذكي في يوجياكرتا قد نجح في نقل كثير من التجار سواء الكتب أو الفواكه، مع عدم وجود تقلبات كبيرة" قاله. شخصية القيادة عند إيكو، لا يقل أهمية، يمكن أن ينظر إليه من شخصية مثل محمود أحمد نيجاد الذي قد نجح حتى يصل إلى منصب رئيس الجمهورية أحد دوافعها هي النجاح في إدارة الكوارث أثناء يصبح رئيسا بلديا طهران.

في الحوار، يقول محمد ناصربدء ظهور الصراع بين سكان ميرابي فيما يتعلق حدود الأراضي التي هي الآن فقدت بسبب انفجار ميرابي، وكانت لا تزال وظيفة دور الحكومة حول عدد حياة ضحايا ميرابي التي قبل قليل تم الإستلام المختلف من الموعد قبلها، وعدم وضوح حول إعادة بناء المنازل المدمرة من الأموال التي تنمو حاليا. عند ناصر، إذا كانت الحكومة تبدو خلف الوعد، فلا يخطي المجتمع الذين لا يصدقون كل علة معقول التي بناها الحكومة لنقل اللشعب.

 

العلامات: ميرابي، النقل، التمكين، كوارث العالم، المؤسسة عامل الزكاة والإنفاق والصدقة المحمدية، مركز إدارة الكوارث المحمدية

Shared:
Shared:
1