إنشاء روح العناية في الصعفاء في وقت مبكر

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Monday, January 14, 2013 04:22 WIB

 

يوجياكرتا- نسبة مؤية عنايتنا نحو الضعفاء مازالت قليلة، حتى بلغ رقم  الفقر بإندونيسيا رقم 29.13 مليون شخص. ذلك الرقم أكبر من سكان أستراليا الذي بلغ 21 مليون شخص. لأجل ذلك، بحركة يوم واحد مائة روبية هي الخطوة الأولى لمدرسة المعلمات المحمدية كالسعي على تقليل حجم رقم الفقر.

هذا ما قال مرشدا رامبي، مدير الشركة لخدمات المالية الشرعية بيت المال والتمويل برينجهارجو أثناء مقابلته في مدرسة المعلمات المحمدية، الإثنين (14/01/2013). عند مرشدا، في ملتقى أعضاء الرئاسة الفريعية لرابطة الطلاب المحمدية لمدرسة المعلمات المحمدية الذي عقد بضع الأوقات الماضية برنامج يوم واحد مائة روبية الذي أساسته الرئاسة الفريعية لرابطة الطلاب المحمدية لمدرسة المعلمات وهي الخطوة الى الأمام في إعطاء التعليم إلى الطلبة للعناية دائما نحو الضعفاء. بالتعاون مع بيت المال والتمويل برينجهارجو عند مرشدا في المستقبل يمكن استخدامه لتكاليف برنامج التمكين للمستضعفين الذي يحتوي التعليم، إشراف أنجكرينجان، العلاج المجاني، المساعدة الاجتماعية، وغيرها.

بينما رئيس العام الرئاسة الفريعية لرابطة الطلاب المحمدية لمدرسة المعلمات رفقي عليفا بيستاري قالت، برنامج يوم واحد مائة روبية الذي أساسته رابطة الطلاب المحمدية صورة عناية من رابطة الطلاب المحمدية للتحيز نحو الضعفاء، " علم مؤسس المحمدية سورة الماعون لطلابه، معناه يذكرنا لإعطاء العناية الأكثر في الضعفاء، لأجل ذلك، بحركة يوم واحد مائة روبية يتوقع أن يصبح حركة واقيعية لتحقيق التحيز الذي أرادها كياهي الحاج أحمد دحلان،" كما قالت.

 

العلامات: المحمدية المعلمات العناية الضعفاء

Shared:
Shared:
1