دين شمس الدين: الإختلاس جزء من الكبائر

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Friday, December 14, 2012 09:58 WIB

 

جاكرتا-جريمة الاختلاس هي جريمة انسانية في الدولة، جريمة نحو الشعب لأنها جزء من الكبائر.

وهذا ما قاله رئيس العام الرئاسة المركزية المحمدية دين شمس الدين، أثناء إلقاء كلمة الترحيب في برنامج إطلاق كتاب من تأليف كياهي الحاج دوام صالح " سينتوري في الشعر" وموكب الشعر لقادات الوطن في مبنى الدعوة الرئاسة المركزية المحمدية، الشارع منتينج رايا رقم 62 جاكرتا المركزية، الخميس (13/12/2012).

ذكر دين شمس الدين لا يزالكثير من قضايا الإختلاس التي انتشرت في إندونيسيا، بل إلى مستوى التساوي في 3 المؤسسات التشريعية والقضائية والتنفيذية، قد أثبتت أن أمانة التجديد لم تجر جيدا. عند دين، الأنظمة الحكومية في بعض الأحيان فتحت أيضا الباب لارتكاب أعمال إجرامية من الإختلاس. ذلك عمدا أو غير عمديسيطر الإختلاس من قبل الدولة نفسها. لأجل ذلك دور المجتمع المدني مثل المحمدية أو نهضة العلماء لا يزال من الضروري أن تكون قوة لمكافحة الإختلاس، " حركة إندونيسيا نقية، حركة أخلاقيات الرئاسة المركزية المحمدية والرئاسة الكبيرة لنهضة العلماء، سوف نعيدها مرة أخرى،" كما أوضح.

رفض العزلة

في ناحية أخرى المحمدية عند دين أيضا لم تكن  في الوضع على قطع الحكومة منتصف الطريق أو العزلة. لا تعتاد وجود تدخل في منتصف الطريق، لأنها ليست جيدة للتعليم الديمقراطي والتوطيد الديمقراطي الإندونيسي الذي ينبغي لنا القيام الآن،" كما قال. لأن كحركة أخلاقية، شجعت المحمدية دائما لممارسة الديمقراطية بطريقة منظمة وتوفير فرصة للحكومة في السلطة لتشغيل حكومتها جيدة وفقا للولاية الدستورية.فيبرنامجإطلاق الكتاب،حضر أيضا توفيق إسماعيل الشاعر الاندونيسي كان قرأ الشعر وإعطاء الشهادة. " هو (كياهي دوام صالح)كره كثيرا،  بعيدا عنالهدوء وصوته عال ودوي، "كما قال بالتأكيد.

 

العلامات: المحمدية، توفيق إسماعيل، سينتوري دوام صالح سينتوري الإختلاس

Shared:
Shared:
1