مالك فجار : ضعف شخصية الشخص رمز لضعف الأمة

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Wednesday, May 25, 2011 13:59 WIB


جاكرتا- كانتالتربية الخلُقية في تعزيز قدرة الأمة مهمة جدا ، لأنها ستحدد مسير مستقبل الأمة .فقوة شخصية الفرد ستدعم التقدم للأمة . وعلى العكس، فضعف شخصية الأمة سيتكون عاملا حاسما في تراجع معنويات الأمة . أفاد ذلك رئيس رئاسة المحمدية المركزية عبد الملك فجار في خطابه في ندوة للتعليم الخُلقي في المدارس التي نظّمتها جامعة هامكا المحمدية في جاكرتا الجنوبية يوم الأربعاء  (2011/5/25).

وأوضح مالك فجار [ عرفت أمة إندونيسيا التربية الخلقية منذ وقت طويل قبل الاستقلال الاندونيسي التي تتدفق في زراعة الخلُق والأدب المستمر من الجيل إلى الجيل ]. وأضاف [ قبل استقلال اندونيسيا، يتم بناء شخصية الأمة التي توحّد وتشكّل حضارة الأمة ].
وعلاوة على ذلك، تكون التربية الخلقية مفيدة جدا في غرس قوّة المصابرة . وذلك يتجلي ملموسا في التاريخ البشري سواء كان في اندونيسيا أوفي العالم . وأضاف [ تدلّ نهاية ضغط الاحتلال بتوحيد الامة واستقلالهاودمار اليابان بعد القصف الاميركيو بقوة النهوض الملموس على قوة الشخصية المزروعة من وقت مبكر ].
العلامات: التعليمالخلقي ، مالك فجار .

Shared:
Shared:
1