معرض أرشيف المحمدية

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Friday, November 16, 2012 13:22 WIB

 

جاكرتا-انطلاقا منفكرة المحمدية عند دخول القرن الثاني، شعرت أهمية السجلات والوثائق لتكون دليلا على وجود ودور المحمدية منذ بدايتها.  وشؤون الأرشيف الوطني لجمهورية الإندونيسية، فأسس تنظيم معرض أرشيف المحمدية بعنوان "تمهيد درب المحمدية في أرض إندونيسيا".

وهذا النشاط يكشف مختلف الحقائق حول تطوير المحمدية، والذي قد لا يعرف عنها خلال هذه الأوقات من قبل أعضاءها. نفس الالتزام في السعي على انقاذ تاريخ الدولة، وتوفير المعلومات الصحيحة إلى الأجيال بعدها، فوصل الاتفاق لربط التعاون الذي سيتم رسميا في مذكرة التفاهم التي ستربط بين شؤون الأرشيف الوطني لجمهورية إندونيسية والمحمدية في سعي حفظ أرشيفاتها.

ستنادابالتأكيد على إحدى الحقائق أن سن المحمدية التي قد بلغ القرن الأول هذا يظهر الوعي لحفظ المستندات وجمعها مرة أخرى حتى الآثار الكبيرة للمحمدية على وجه الأرض ستكون دائما عرفها من قبل شعب إندونيسيا.

للمحمدية، الأرشيف هو ثروة منظمة قيمة جدا، كدليل على دور ومساهمة المحمدية للبلاد.بعد إجراء البحثالمؤقت، وهناك العديد من الأرشيفات عن المحمدية الموجودة في شؤون الأرشيف الوطني لجمهورية إندونيسية. هذه الأرشيفات لم تكمل الوصول جميعها من قبل المحمدية نفسها حتى يبدو الأفكار لجلب هذا الأرشيف مع أعضاء المحمدية بحيث فهم تاريخها.

معرض أرشيف المحمدية الذي عقد معا بسلسلة الأنشطة لذكرى 100 عام المحمدية (1912-2012). هذا النشاط سيقام في يوم الجمعة، 16 نوفمبر 2012، الساعة 14.00-17.00 بتوقيت إندونيسيا الغربية في مبنى الدعوة المحمدية الشارع ميتينج رايا  62 جاكرتا.  

سيعقد هذا النشاط معا بتوقيع مذكرة التفاهم بين الرئاسة المركزية المحمدية وشؤون الأرشيف الوطنيلجمهورية إندونيسية الذي ينوبه كل منها سيد دين شمس الدين وهو رئيس العام الرئاسة المركزية المحمدية وسيد أسيحين رئيس شؤون الأرشيف الوطني لجمهورية إندونيسية. وكان التوقيع أيضا جزء من التزام المحمدية لإعطاء اللون إلى تاريخ هذا البلد لحفظ الأرشيفات، وكذلك التزام مكتب الأرشيف الوطني في جعل الأرشيف عقدة لجمع الدولة والرؤية الحالية.

وعقدهذا البرنامج بالتعاون بين مجلس شؤون المكتبات والمعلومات الرئاسة المركزية المحمدية وشؤون الأرشيف الوطني لجمهورية إندونيسيا.

في هذه المناسبة، عرضت مجموعة من شؤون الأرشيف الوطني لجمهورية إندونيسيا التي تتعلق في تطوير المحمدية في جميع أنحاء إندونيسيا.

برنامج توقيع مذكرة التفاهم بين الرئاسة المركزية المحمدية وجهات شؤون الأرشيف الوطنيلجمهورية إندونيسيا. في هذه المناسبة هناك أيضا باستعراض معرض أرشيف المحمدية من مجموعة شؤون الأرشيف الوطني لجمهورية إندونيسيا. في نفس اليوم، عقد برنامج حواري بعنوان : " تمهيد درب المحمدية في أرض إندونيسيا" بمحاضر: البروفيسور الدكتور دين شمس الدين (رئيس العام الرئاسة المركزية المحمدية) ومحمد أسيحين، س.ح (رئيس شؤون الأرشيف الوطني لجمهورية إندونيسية).

 روني تابروني

 

العلامات: شؤون الأرشيف الوطني لجمهورية إندونيسية، أرشيف المحمدية، الأرشيف القديم، مذكرة التفاهم

Shared:
Shared:
1