إقامة الصلح لصراع فلبين جنوبية، تعد المحمدية اللقاء مع جبهة تحرير مورو الإسلامية (MILF) و جبهة تحرير مورو الوطنية (MNLF)

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Tuesday, October 09, 2012 22:39 WIB

 

جاكرتا- بدخولها كعضو مجموعة الإتصال الدولية لفلبين، قد نشطت المحمدية في هذا الوقت على سعي حل الصراع فيفلبين جنوبية التي تشركها جبهة تحرير مورو الإسلامية (MILF)، وجبهة تحرير مورو الوطنية (MNLF) والحكومة الفلبينية.

وهذا الأمر قاله رئيس العام الرئاسة المركزية المحمدية دين شمس الدين في المؤتمر الصحافي بمبنى الدعوة الرئاسة المركزية المحمدية، الشارع مينتينج رايا رقم 62 جاكرتا المركزية، الثلاثاء، (9/10/2012). تقام المفاوضات نفسها في كوالا لمبور لأن ميسرها هي ماليزيا بنيابة تينجكو داتو عبد الغفار،" كما قال دين.  عضوية مجموعة الإتصال الدولية لفلبين غير المحمدية تسكنها موارد الصلح (UK)، ومركز هنري دونان (جنيف)، مؤسسة آسيامانيلا ووكالة البلدان مثل المملكة العربية السعودية، تركيا، اليابان.  من المخطط في الوقت القريب ستعقد المحمدية الإجتماع الداخلي مع جهات جبهة تحرير مورو الإسلامية (MILF)، وجبهة تحرير مورو الوطنية (MNLF) في بوجور، ويتم ذلكبعد اكتشافنقطة الإجتماعبين الفصيلين. عند عضو مؤسسة العلاقات الخارجية للرئاسة المركزية المحمدية الذي كان يحرس المفوضات سوديبيو ماركوس، فشل مفاوضات الصلح الفلبينية التي أجريت منذ عام 2008، يسبب الأخطاء الكثيرة من مجلس التحرير التي أدت في النهاية فشل الهدنة. " فشل مفاوضات الصلح يسبب دائما بوجود أخطاء مجلس التحرير في مذكرة التفاهم للصلح، الكلمة الواحدة الخاطئة والمحيرة سواء جهات فلبين أو مورو بالتأكيد سوف ترفض الهدنة،" كما وضحه.

عند سودبيو ماركوس، طوال هذا الوقت جهات جبهة تحرير مورو الإسلامية (MILF) تطلب تطبيق الحكم الإسلامي للقانون في منطقة مورو، أما جهات الحكومة الفلبينية مازالت ترغب كل الإنتاج القانوني تحت سلطة الشرطة المركزية في مانيلا فلبين.

 

العلامات: فلبين، الصراع، المحمدية 

Shared:
Shared:
1