فازت طالبتان الجامعة المحمدية جاكرتا الجائزة العالمية

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Thursday, September 27, 2012 11:29 WIB

 

جاكرتا- ميا صافياني ليبيتي وعكرمة نساء أوتامي هما طالبتان من كلية الطب والصحة الجامعة المحمدية جاكرتا التي قد نجحتا في الحدث الطبي 2012 المرؤتمر الدولي الثالث عشر لطلبة الطب وشباب الصحيين المؤهلين في رومانيا، أوربا في يوم الخميس – الأحد (10-13/05) الماضي. كلتاهما تكسبان الفائز الأول في مجال الصحة العامة وتغلبتنحو حوالي  300 مشاركين من جميع البلدان يبدأ من قارة أمريكا وآسيا وأوروبا وأستراليا وأفريقيا.

ميا وعكرمة، هكذا دعيت عادة، تفوزان تلك المسابقة بتقديم البحث العلمي المشترك مع الطلبة نفس الفريق من الجامعة الإندونيسية، التي لم تكن تحضر، بعنوان " العامل المتعلق بخطورة بين مريض السل و مسحة البصاق إيجابية في نوسا تينغارا الشرقية، إندونيسيا".

تنظم هذه المسابقة من الجمعية الطلبة ميجينيستي تحت إشراف الاتحادالرومانيلرابطة الطلاب الطبية (FASMR) التي نظمتها في جامعة الطب والصيدلة " "يوليوس هاتيغانو " كلوجنابوكا، رومانيا نظمت في كلية الطب، هذه الجامعة هي الجامعة الحكومية الرومانية.

عند ميا، هذه هذه المسابقة هيمؤتمر دوليتتكون من مسابقة البحوث والأنشطة العلمية مثل حلقات العمل والمحاضرة العامة. حضر واشترك الطلاب من كلية الطب، الأطباء والأطباء المتخصصين من مختلف أنحاء العالمفي تلك المسابقة ليكونوا الأفضل في مجالها.

بنسبة لميا وعكرمة يكون الفائز في البحث العلمي ليس لأول مرة. غالبا ما تكونكلا منهما  كسبت حدثا مشابها على المستوى الوطني أو الدولي قبل هذه. قد سجلت منهما نقش عدة الجوائز مثل  مهرجان العلوم الطبية الإسلامية 2009، مشارك الدور النهائي فيالاجتماعالعلميالوطني 2010، مشارك فياجتماع مارس2011  للاتحاد الطبيللجمعية الطلبة ، الجامعة الوطنية للمناقشة الإنجليزية مديرية التعليم العالي الأهلي منظقة الثالثة 2010، مشارك الدور النهائي لحدث الطلاب الجامعية المتميزة لمديرية التعليم العالي الأهلي منظقة الثالثة  2010 وجموع الإنجازات الأخرى التي قد نقشت من قبلهما.

قالت ميا أن الفوز بالحدث الدولي هو أمنتها منذ قديم. " كنت أشكر كثيرا. هذه هي أمنيتنا. الحمد لله قد استجاب الله تعالى الأمنبة والدعاء منا. من هنا نعتقد قوة الدعاء والأمنية". كما وضحه.

كانميا وعكرمة تجيببالتبادل عندما سئل عن تجربتهما خلال المسابقة،" ويعقدفي اليوم الأول من حفل الافتتاح  المسرح  الأكبرفي مدينة كلوج – رومانيا. حضر جميع شخصيات المجتمع المهمة في هذا البرنامج، منهم السيد أمير المنظقة، ومدير الجامعة أيضا. اليوم الثاني والثالث يملء بالمسابقة العلمية بصورة تقديم البحوث من مشاركي الدور النهائي من خمسة أنواع المسابقة، حلقات العمل، وأيضا المحاضرة العامة في النهار.

أضاف عكرمة " في الليلة تقدم لنا المأدوبة للعشاء معا وبعض الحفلات الأروبية الخاصة. اليوم الثالث يملء بالرحلة التي تتجول مدينة كلوج – نافوجا، رومانيا. نمشي بالتجوال تلك المدينة الصغيرة الجميلة، زيارة بستان بوتاني، المبنى التاريخي، والكنائس القديمة بعمارة الأوربية الخاصة. ترافقنا لجنة توظيف اتصال الكريمة التي ترافق وتساعدنا خلال استمرار هذا البرنامج. أسماء هؤلاء كيريستينا وأدريانا، يعتبروننا قد أصبح أسرة لنا ونحن كذلك".

تتمنى ميا أن تصبح طبيبة متخصصة للأمراض العصبية والباحث هذا لا تنسى تقديم الشكر إلى الجامعة المحمدية جاكرتا التي قد دعمتها معنويا أو ماديا. " بدون الدعم من الحرم الجامعي ( الجامعة المحمدية جاكرتا، التحرير) نشعر الصعوبة على تحقيقيها،". كما قالت ميا.

" حينما في الحرم الجامعي نقوم بالنشاط في مجلس البحث الجامعي باسم مجتمع الباحثين الطبية المحمدية ونحصل التوجيه والإرشاد من الدكتور الطبيب أنوار واردي وارونجان، س.ف. س والطبيب شافري غوريجي، م.س.ج وقد اعتبرناهما أبا ثانيا لنا. هما يشجعان دائما والآراء البعيدة للمستقبل حول أمنياتنا،" كما أضاف عكرمة التي تتوقع في وقت لاحق يمكن أن تكسب أمنيتها لتصبح باحثا مسلما والكسب على جائزة نوبيل. (أبيك/علاقة المحتمع).

 

العلامات: المحمدية، الجامعة المحمدية جاكرتا    

Shared:
Shared:
1