تنوير المحمدية في باندونج قد تم الإختتام رسميا

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Sunday, June 24, 2012 13:06 WIB

باندونج– تنوير المحمدية الأول بعد المؤتمر العام 2010 مع عنوان حركة التنويرية لحل البلاد التي قد تم الإختتام في فندق هوريسون باندونج 21-24 يونيو 2012، اختتم رسميا مع رئيس العام الرئاسة المركزية المحمدية دين شمس الدين، الأحد (24/06/2012).

عند دين شمس الدين في كلمة ترحيبه يلقي الملاحظات لجميع شعب المحمدية لتحسين الهيكلية، لحفاظ التكاتف والإلتزام من أجل تقدم وأهداف المحمدية المستقبلة. ويؤكد " فحري بنا للحفاظ على الوحدة بيننا، لأن بدون التكاتف ستكون المحمدية منظمة فاشلة، والفشل بسبب الفرقة التي تقل القوة والموهبة وتأثيرنا في المجتمع،".

أضاف دين، بثقل تحديات الزمان، وهجمات التحرير، فينبغي كوادر المحمدية ثابتين بحمل هوية المحمدية. قال " وكنت حزينا، لو كانت المحمدية لا تقدر على مواجهة تحديات الزمان، مثل هجمات التحرير، العملية السياسية، السياسة المالية وغيرها. وفي النهاية  ترهن هويتها كمجاهدين المحمدية.

اللحظات الإستقلالية

تنوير المحمدية في باندونج عند دين شمس الدين هو اللحظات لتطوير الإستقلالية وجميع قدرات المحمدية. وأكد " تجمع جميع القدرات والقوات الموجودة في المحمدية، وتكون قوة عجيبة،". بينما كذلك رئيس الرئاسة المركزية المحمدية دادانج كاهماد يقول، في هذا الوقت الدورة المالية المحمدية في البنوك الإسلامية التي قد تم التعاون معها تقارب 15 تريليون، ومازالت يمكن على حد الأقصى تبلغ إلى 20 تريليون، وهذا مازال بإضافة القدرات بتبرع أعضاء المحمدية التي تبلغ 268 مليار.

العلامات: المحمدية، التنوير

Shared:
Shared:
1