وكيل رئيس جمهورية إندونيسيا: نشكر لدينا المحمدية

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Thursday, June 21, 2012 14:07 WIB

 

باندونج- لايمكن إنكار المحمدية في مائة سنة في وقت سابق قد أعطى تفانيها في بناء الوطن، من خلال عدة خطوط مجالها. لذلك يجب أن نشكر لدينا المحمدية.

وهذا قاله وكيل رئيس جمهورية إندونيسيا بوديونو في كلمة ترحيته في افتتاح تنوير المحمدية في مبنى ميرديكا الشارع آسيا أفريقا، باندونج، جاوة الغربية، الخميس (21/06/2012). عند بوديونو، منذ أن يترعرع نفسه في تربية المدرسة الشعبية المحمدية في بليتار أول عام 1950، تقدر المحمدية ملء نقصان المدارس الشعبية الحكومية لديها الحكومة. قلة المرافق الموجودة عند بوديونو لا تجعل حماسة طلب العلم تصبح سائبة، ويتذكر " بل المدرسين الذين يدرسون لديهم التفاني عالية، ومع كل القصور الموجود، يدرسون بالإخلاص،".  

يذكر بوديونو أيضا أن التربية الشخصية أيضا تكون أمرا مهما في إيجاد شخصية البلاد، والمحمدية قد تجمع بين العلم والتربية الشخصية من خلال حركة كشافية حزب الوطن التي قد فعلتها المحمدية منذ بداية.

في افتتاح تنوير المحمدية في مبنى ميرديكا، حضر فيه غير وكيل رئيس جمهورية إندونيسيا رئيس العام الرئاسة المركزية المحمدية دين شمس الدين، المدعوين ومشاركي التنوير، أمير منطقة جاوة الغربية، رئيس البلدية باندونج، وكذلك سفراء الدول الصديقة مثل الصومال والسورية، تركيا، فلسطين، اليابان، ونائب سفير ماليزيا في إندونيسيا. (mac).

 

العلامات: المحمدية، التنوير، باندونج، مبنى ميرديكا، جاوة الغربية.

Shared:
Shared:
1