-ذكرى البانشاسيلا (المبادئ الخمسة)، يعقد عدد علماء المسلمين اللقاء في الرئاسة المركزية المحمدية

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Saturday, June 02, 2012 01:56 WIB

-

 

جاكرتا- حضر عديد العلماء المسلمين في ساحة مبنى دعوة الرئاسة المركزية المحمدية، الشارع مينتينج رايا 62، جاكرتا المركزية، في يوم الجمعة ليلا (02/6/2012). يعقد اللقاء في حالة حيوية جضر فيه غير رئيس العام الرئاسة المركزية المحمدية دين شمس الدين حضر أيضا منهم وكيل الرئيس مجلس الشورى هادجريانتو ي طهاري و فرحان حميد، رئيس المحكمة الدستورية السابق جملي الصديقي، رئيس مجلس الشورى السابق أمين رائيس، وكيل الرئيس لمجلس الشورى السابق أ.م فتوى، وزير شؤون الشباب والرياضة السابق مهادي سينابيلا، رئيس مجلس العلماء الإندونيسي عاميضان، رئيس العام حزب الأمانة الوطنية (PAN) سوترسنو باشير، رئيس العام جمعية نهضة العلماء هاشيم مزادي.

في هذا اللقاء يتبادل الزعماء الوطنيون يلقون وجهة نظرتهم وخطبهم حول البانشاسيلا. ولا ينفك من دور أحد الرؤساء للرئاسة المركزية المحمدية كي باغوس كوسومو. عند هادجريانتو ي طهاري، ميلاد البانشاسيلا لا ينفك من خدمات كي باغوس كوسومو في ذاك الوقت كان يقترح صياغة البانشاسيلا للمبدأ الأول. عند هادجريانتو، مع دور المحمدية لإندونيسيا كبيرا منذ فترة ما قبل الاستقلال حتى الآن. " فمن اللائق للحكومة، توفر المحمدية المجال للمشاركة في الحكومة. ويتماشى مع  هادجريانتو،  رئيس مجلس العلماء الإندونيسي عاميضان يكشف على الذكاء من كي باغوس كوسومو في صياغة البانشاسيلا. لأن في صياغتها للمبدأ الأول كان يحصل المعارضة من الداعية في إندونيسيا الشرقية، ولكن بعد أن تم صياغتها  تصبح الوحدة الإلهية. في النهاية تنتهي هذه المعارضة. هذه أحد العجائب من كي باغوس هادي كوسومو،" كما أوضح عاميضان.

هناك أمران مثيران للاهتمام أثناء إلقاء أ.م فتوى وجهة نظره حول ميلاد البانشاسيلا. خصوصا المبدأ الأول. عند رجل سياسي لحزب الأمانة الوطنية (PAN)، نص الوحدة الإلهية من كي باغوس هادي كوسومو هو تجسيد من سورة الإخلاص في القرآن، غير ذلك البانشاسيلا ليس بيان سياسي فقط ولكن بيان عقدي وإيماني. بينما عند رئيس الرئاسة المركزية المحمدية السابق أمين رائيس، حاليا كثير من النخب السياسيين قد خرجوا من قيم البانشاسيلا، وقوله " مثل البيت على حافتي الطريق، يقدم الرؤساء أشكالهم الخارجية، بعدم الاهتمام على محتويات بيوتهم".

في نهاية البرنامج تقرأ بعض الأشعار من قبل زعماء المسلمين. على سبيل المثال فرحان حميد رئيس مجلس الشورى يقرأ الشعر من أعمال توفيق إسماعيل بعنوان " بشعري ". و جملي الصديقي أيضا يلقي قدرته في قراءة الشعر بعنوان نحن مالك لائق لهذه الجمهورية" أيضا من ثمرات أعمال توفيق إسماعيل. وتكون التوصية من هاشيم مزادي بارنامجا رئيسيا في هذا اللقاء الثقافي لذكرى يوم ميلاد البانشاسيلا. 

 

العلامات: المحمدية، التعليم، البانشاسيلا، منتينج.

Shared:
Shared:
1