الجامعة أحمد دحلان إعداد الدراسات العملية الميدانية الموضوعية " مكتب التمكين"

Author : Pimpinan Pusat Muhammadiyah | Tuesday, April 24, 2012 14:33 WIB

 

يوجياكرتا- الطلاب هم وسيلة لتقديم المعرفةفي المجتمع.التربية والتعليمالتي يتلقونعلى مقاعد الدراسات ينبغي تطبيقهافي الحياة الاجتماعية.الأوضاعفي البلادإندونيسياعلى وجه الخصوص،ما زالت كثيراتحت خط الفقر. أنهم بحاجة إلىحللمايواجهونويمكنتوفير هذه الحلولمن قبل الطلابلمساعدتهم. لأجل ذلك الجامعة أحمد دحلان باعتبارها الجامعة الواعدة تكون أنشطة الدراسات العملية الميدانية وسيلة الطلاب في تطبيق علومهم. نوع الدراسات العملية الميدانية التي تعرضها متنوعة، أحدها هي الدراسات العملية الميدانية الموضوعية لمكتب التمكين.

 مكتب التمكين هو لمنتدىأومكانللعائلات للتنمية الذاتية من خلالالتعاون المشتركداخل المجتمع. هذاهو الهدف منتنفيذالتمكينفي المجتمع، وتنفيذ وظائف الأسرة، وتحقيقالأسرةالمستقلة. أهدافها هي يتم الحفاظ علىالتعاون فيالمجتمع فيشكل من أشكال التعاونالمشترك، وفرت المشاركة المجتمعيةللحاويات فيالتنمية، والأسرة التيأقل مؤنة تحصل علىدعممن العائلات الأخرىأكثر مؤنة.لأجل ذلك أنشطة الدراسات العملية الميدانية الموضوعية لمكتب التمكين ينبغي أن يتم الإعداد بالضبط لكي تكون وصول تحقيق الأهداف بشكل الأمثل.

 مع دامانديري، الجمعة، 13/04/2012 يتمركز في قاعة الحرم الجامعي الأول الجامعة أحمد دحلان ينظم تزويد المعلومات للطلاب التي سوف يقيمون الدراسات العملية الميدانية مكتب التمكين. المحاضر في تزويد المعلومات هم الدكتور راهادي هاريانتو، م.س.ج. مع رئيس الجلسة تري بوديانتو، م.ت. المادة المعروضةهي"أمثلية الجامعات الحكومية /الجامعات الأهلية في برنامج تمكين الأسرة في إطار وصول  الأهداف الإنمائية للألفية في السنة 2015. المواد المقدمةالتيمما يدل علىالظواهرالتي تحدثفي المجتمعالحقيقي. ومن المتوقع أنتساعدالطلابلتكون قادرة علىتقديم الحلولفي شكلالأنشطة التي يمكنتقديمها للجمهورفيبرنامجعملهمفي وقت لاحقعندماتمر الدراسات العملية الميدانية.

الفقريحدث فيالمجتمعلا يحدثفقطبدونخلفية.وهذا الأمر على خلفيةفشل النظامالاجتماعي الاقتصادي، والكوارث الطبيعية، والبيئة الاجتماعية.حتى الآن، دورالهيئات والمؤسساتمنتطوير البنية التحتيةالاجتماعيةتوقفت بسببالإصلاحات وتغيرات الأولوياتالتنمية.إمكانات المجتمع البشري كمافي موضوعالتنمية غالبا تنسى. الدراسات العملية الميدانية لمكتب التمكين تكون الفكرة الحديثة التي تمت تطويرها حوالي ثلاث السنوات الماضية. يوجه الطلاب لتنمية مكتب التمكين باعتباره تمكين الأسرة والجامعة أحمد دحلان جزء  من الجامعات في يوجياكرتا التي تشارك في تطويرها غير الجامعة غاجاه مادا والجامعة سارجاناوياتا تامان سيسوا.   

 

العلامات: المحمدية، الجامعة أحمد دحلان، الدراسات العملية الميدانية، الموضوعي، مكتب التمكين

Shared:
Shared:
1