تطلق جامعة محمدية مالانج مركز البحوث التنمية التفاحة الأولى في الإندونيسيا

Author : Humas | Wednesday, May 20, 2015 15:56 WIB

رسمي: السكرتير مجال البحوث و تنمية الزراعية, وزارة الزراعية الدكتور المهندس أغونج هيندريادي, MEng, عندما يفتحون رسميا مركز البحوث التنمية التفاحة, (19/5).

من خلال مديرية البحوث وخدمة المجتمع تجعل جامعة محمدية مالانج آفاقا جديدة في إنشاء مركز البحوث التنمية التفاحة الأولى في الإندونيسيا ، برئاسة الدكتور هارون الرشيدMP ، الثلاثاء (19/5). يترتب الإطلاق مع مجموعة مناقشة في فندوق جامعة محمدية مالانج و يحضر فيها مختلف المخبر، هو السكرتير مجال البحوث والتنمية الزراعة، وزارة الزراعة والدكتور عيرهيندرياديالعليا، MEng، رئيس معهد البحوث الشجر البرتقال والفاكهة الإستوائية الدكتور جوكو سوسيلو أوتومو,MP, , رئيس معهد التكنولوجيا الزراعية في جاوة الشرقية الدكتور عير ترايسوداريونو، MS، رئيس مجموعة الفلاح مترا أرجونا الحاج المهندس لوكي بودأرد، ومدير أغروكوسوما باتو المهندس إيدي أنتورو.

كانت المشتركون هو من الحكومة يناب بوزارة الزراعة باتو، مديرية مالانج، ومديرية باسوروان، ، وأيضا من عنصر التجار ينابه من قبل تجار التفاحة التفاح جاء العنصرالأكاديمية جامعة تيبهووان، جامعة إسلامية في مالانج، جامعة ودياغاما و جامعة بروسجايا.

"موقف هذا مركز البحوث التنمية التفاحة من خلال مجموعة متنوعة من المشاكل التي تشمل مشاكل التنمية سلعة التفاحة المتضمن من مشاكل الأرض والإنتاجية شجرة، وتكاليف الإنتاج العالية ورأس المال المحدود، الصناعة غير المطورة وغيرها" وقال هارون الرشيد.

والهدف من هذا البرنامج، وأضاف، وهي سيتبع الزراعية التفاحة ، حتي يوجد إرتقاء الإنتاج وجودة الثمار من بساتين التفاحة في مراكز الإنتاج ويشجع في بناء بستان التفاحة في منطقة جديدة. "بهذا البرنامج, مأمولا قادرا في تناول جودة الثمار المتفوقة مع مواصفات الدستور الغذائي الدولية المتوافقة مع إنتاجية عالية هذا البرنامج، حصل الفلاح نشر التكنولوجيا في تحسين الأراضي وإنتاج المواد العضوية," قال.  وبالإضافة إلى ذلك تسلم الفلاح أيضا التكنولوجيا ما قبل الحصاد، الحصاد وبعد الحصاد من الممكن أن تحسن نوعية الثمار.

وفقا لراشد، وصفت المشروع الإستراتيجية شاملة المتضمنة مختلف المجالات من المنبع إلى المصب، وتشمل مجال الهدف لإنتاج التكنولوجيا التي هي كفاءة وفعالية في محافظة على التفاحة نحو التفاحة العضوي، ومحافظة الآفات والميدانية وهي تطويرإستراتيجية إدارة.في علاج الدودة والمرض علي التفاحة العضوي.

"مجال ما بعد الحصاد والتي تهدف إلى الحصول على تقنيات ما بعد الحصاد التي يمكن أن تحسن نوعية التفاحة ومدة الصلاحية من الفواكه الطازجة والفواكه المصنعة إلى منتجات صناعية ذو قيمة عالية، ومجال الأعمال الزراعية وإدارة التسويق بهدف الحصول على حل زراعة فلاح التفاحة المربحة والمستمرة, مجال التنمية الزراعية السياحة هي لزيادة إمكانات للزيارات السياحيةالتفاحة المستمرة، وعن مجال التنمية الترويجي التي تهدف إلى زيادة شهية المستهلك علي فاكهة إستوائية من مالانج والزيارة سياحة التفاحة, "قاله. (zul/han)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image