مركز حقوق الملكية الفكرية في جامعه المحمدية مالانغ الزناد بحيث ورقه براءة اختراع المحاضر

Author : Humas | Wednesday, January 31, 2018 13:46 WIB

 

أستاذ عصام الدين, M.Si (الوسطي) تقديم خطابه انه حول اهميه المحاضرين لمواصله العمل
يجب ان تكون جامعه المحمدية  مالانغ معجبة بالحرم الجامعي لان الأبيض لديه ثروة من معهد مركز القانون العلمي وقد قام ببراءة اختراع العديد من الملكية الفكرية مثل حقوق التاليف والنشر والعلامات التجارية وكذلك البراءات.

 

اليوم ، الأربعاء (31/01) مركز معهد الملكية الفكرية عقد ورشه عمل بعنوان "رسم الخرائط وتعزيز مجال الملكية الفكرية للعلوم الدقيقة ، والعلوم البيئية الانسانيه والاجتماعية" في قاعه المحاضرات نائب المستشار الأول جامعه الملك حسين. وحضر هذه المناسبة محاضرون-اساتذه من كليه شباب المحمدية من مختلف انحاء البلد مثل بنجكولو ، وسيارسينجو ، وبوموروغو ، وتانغرانغ

 

وأوضح رئيس مركز هيكي الدكتور اغوس زين الدين ان الغرض من عقد هذه الورشة هو توفير البصيرة لكليه المعلمين حول اهميه حقوق التاليف والنشر وتشجيع الاساتذه علي ان يكونوا عائدين أكثر إنتاجيه الاعمال.

 

"لقد رسمنا بعض الإمكانيات التي يمكن تسجيلها في حقوق براءات الاختراع. التالي ، فانه سيكون هناك الكثير من الأوراق التي تم التصديق عليها المحاضر ، "مشرق اغوس.

 

ومنذ العام 2003 حتى 2017 ، كانت كليه التربية الحيوانية الزراعية قد سرقت سبعه شهادات براءة. وفي الوقت نفسه ، والحصول علي شهادة حقوق التاليف والنشر منذ 2006 سنه حتى 2017 عدد من 159 من مختلف الدورات في ام.

 

البروفيسور الدكتور/ه. M.Si وأوضح مقدمو العروض ان المجموعة جزء لا ينفصل عن المربي ، ولا سيما المحاضرين.

 

"كاستاذ جامعي ، من المهم جدا ان يكون العمل الجيد في شكل كتب ، والدراسات ، والمقالات ، والمحاضرات ، أو زيارة الكتابات الواردة ديبوكو ،" الدين الإسلامي محاضر كليه بونغكاس (فاي) التي حصلت علي شهادة حقوق التاليف

 

في المستقبل ، ويؤمل ان يكون هذا النوع من العمل الذي عقد مره أخرى النظر في مدي اهميه معرفه حقوق التاليف والنشر.
Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image


Muhammadiyah