كانت الندوة الإتصالات تذكيرة لإستفادة وكوارث وسائل الإعلام الإجتماعية

Author : Humas | Wednesday, April 08, 2015 13:04 WIB

كن حذرا: من اليسار (نصر الله، MSI، الدكتوراندة سيريكيت سياه، MA، والمشرف وديا يوتانتي، MA) يلقون المحاضرة تحت العنوان كن ساهرا بوسائل الإعلام الإجتماعية. نتمني، من خلال هذه محاضرة الضيوف، يمكن للطلاب أن يكونوا حريصا على استخدام وسائل الإعلام الإجتماعية.

كانت وسائل الإعلام الإجتماعية ليست مفيدة فحسب، ولكنها أيضا كارثة. تم الكشف عن ذلك في برنامج الندوة لدراسة الإتصالات جامعة محمدية مالانج بعنوان "كن ساهرا بوسائل الإعلام الإجتماعية "، يوم الأربعاء (8/4). تقع في غرفة مسرح Domeجامعة محمدية مالانج ، والمتحدثون في هذه المحاضرة هم الخبراء في مجال وسائل الإعلام، وهي مديرة المستهلكة الإعلام وتش ، الدكتوراندة سيريكيت سياه، MAوالناشط الإعلامية بجامعة محمدية مالانج، نصر الله، MSi.

في مناسبة الأولى، مثلت سيريكيت تأثيرا في استخدام المدونات الصغيرة تويترغير لائقا أمام حوالي 400 طلاب الإتصالات الذين حضروا. "المثال الشخص على العلاقات العامة (العلاقات العامة) التنفيذية الذي يرسل تويت حول العنصرية أفريقيا قبل ركوب الطائرة. وبعد وصوله في أفريقيا، أقيل وأدان من قبل الملايين من الناس نتيجة لنشره ".

 

ووفقا لها، أصبحت وسائل الإعلام الاجتماعية مجالا عاما أي المكان التعبيرالحر. "المجال العام في الأوقات السابقة هي الأكشاك أو المستراح. ومن المتوقع نتمني أن تولي وسائل الإعلام هذا المجال العام. ومع ذلك، لأن كثير من الوسائل الإعلام تصمت أو سكتت أنفسهم، وانحياز، حتى مليئا من جدول الأعمال، وأصبحت وسائل الإعلام الاجتماعية في المجال العام في القرن 21 "، أوضحت سيريكيت.

وحذرت أيضا، إذا كان الركن الرابع للديمقراطية وهي وسائل الإعلام أو الصحافة لا تقوم بثقة، فإنه ليس من المرجح أن يتم الركن الخامس وهو وسائل الإعلام الإجتماعية. ووفقا لها، فإن المخاطر في استخدام وسائل الإعلام الإجتماعية هائلة. "علينا أن نكون حذرين من وسائل الإعلام الإجتماعية، لأنه واسع وعام، عرضة للتشهير والقذف، وكل الأخبار التي تمت نشرها صعبة لتصحيحها"، قالت.

وتماشيا مع سيريكيت، كشف نصر الله أن وسائل الإعلام الجديدة وهي وسائل الإعلام الإجتماعية لديها المزايا الخاصة مقارنة مع وسائل الإعلام الأخرى. "هذه وسائل الإعلام الأجتماعية يمكن أن يدار بوحدها، ولكن تكون خطيرة و كارثية عندما يكون المحتوى الشخصية الخاصة بك تقاسم مع الآخرين من غيرمعرفتك"، قالت.

كانت وسائل الإعلام الإجتماعية ممكنة أن ترفع شخصا عاديا كشخص مشهور (شخص ما)، ولكن على خلاف ذلك, يمكن أن تدمر حياة الشخص أيضا. " تلك هي الجانبين لعملة واحدة، من ناحية أن تكون مفيدة، من ناحية أخرى تكون كارثية. كلها موجودة في أصابعنا التي تقرر، قال نصر الله الذي كان رئيس قسم العلاقات العامة بجامعة محمدية مالانج.

حرضت سيريكيت على الطلاب من تمكين وسائل الإعلام القادر. دعت أيضا إلى تشكيل منظمة وسائل الإعلام في المجتمعات، والحرم الجامعي، وغيرها. "أن تكون قادرة، يجب أن نكون ساهرا بوسائل الإعلام مع معرفة العمل منه والحاجة إليه، وحكيمة في معالجة وسائل الإعلام، وإنتاج المعلومات وتبادل الخبرات والمعارف المفيدة، وأيضا لتغيير الحالة المفرطة لتكون كلمة الحكمة وعبارة الملهمة،" دعت سيريكيت .

 

قال رئيس دراسة الإتصالات ، سوجنج وينارنو، سيستمر في تعزيز الروح الساهر بوسائل الإعلام. في الدراسة التي قاد، وسائل الإلمام بالكتابة والقراءة هو موضوع الرئيسي الذي أصبح مظلة البحوث وخدمة المجتمع. " لدينا بعض وسائل الإلمام بالكتابة والقراءة قائمة في المدارس، المعهد التربوي الإسلامي، والمنظمات، إلى المجموعة المعلومات المجتمع (KIM). كانت هذه الندوة أيضا جزء من حملة وسائل الإلمام بالكتابة والقراءة للطلاب لتوخي الحذر في استخدام وسائل الإعلام الإجتماعية"، وخلص. (zul/nas)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image