دعي الطلاب لقسم الغابات رعاية البيئة من خلال صور

Author : Humas | Wednesday, April 01, 2015 12:02 WIB

طريقة أخري: كان الطلاب ينظرون الصور من فسادات العالم في البرنامج الذي عقد من قبل الطلاب من القسم الغابات بجامعة محمدية مالانج, يومالاثنين (30/3)

كانت الطرق للتعبير عن غهتمامهم بالبيئية، واحد منهم من خلال التصوير الفوتوغرافي.  هاهو ذا من عمل الطلاب كلية الزراعة والغابات و تربية الحيوانات  (FPP)جامعة محمدية مالانج. ولمدة يومين، يوم الإثنين والثلاثاء (30-31/3)، وتقع في الطبقة 3.5 من مبني كلية الجماعي الأولي ، عقد معرض الصور الفوتوغرافية تحت العنوان "غابتنا مستقبلنا".

 "هذا البرنامج هو تنبيها للطلاب لإدراك أهمية رعاية الغابات"، قال رئيس اللجنة، حمدان محمود.  وأوضح، بعد اليوم من المعرض سيكون العمل لزراعة الأشجار حول الحرم الجامعي.

 سلسلة من الأنشطة واحتفالا باليوم الدولي للغابات في التاريخ 21 مارس يهدف لحماية وصيانة والمحفاظة على المساحات المفتوحة الخضراء  (RTH)، وخاصة في ولاية جامعة محمدية مالانج،" ابتداء من الحرم الجامعي أولا، حتى اهتمام الطلاب إلي بيئة الأخضر في المستقبل يزداد ".

كان اهتمام الطلاب بفساد العالم نشرت من خلال الصور التي عملها فلاحي مبروك وعرضت أيضا في هذه الأنشطة.  هذا الطالب من القسم الغابات مولع بتصوير أحوال فساد العالم التي التقاه.  وتقع واحدة من صوره في التعدين الحجر الجيري في لامونجان، بجاوة الشرقية.

في صورتها، يظهر فساد الغابة بسبب التعدين المفرطة، " وبين أن وراء الجمالة، وقعت كثيرا من الفسادات في بلدنا"، قال.  ومن خلال حبه للتصوير، ألقي الفلاحي أن الناس يجب أن يكون أكثر حساسية إلى الغابة.

هذه السلسلة من البرنامج يتسق مع الفكرة جامعة محمدية مالانجبالحرام السياحة . تنوع الأشكال الحياتي التي وجدت في جميع أنحاء الحرم الجامعي يجب محافظتها .  إن الحركة "الذهاب الخضراء الذهاب النظيفة" التي حملتجامعة محمدية مالانجسيجيد الحرم الجامعي مريحة وممتعة، ومنيرة.  وأيدت الحركة أيضا بمناطق الحفظ لدي جامعة محمدية مالانج، مثل بستان التفاح العضوي، الغابات سينغون والزراعة ، وغيرها. (dar/zul/han)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image