الطلاب الأجانب بالجامعة المحمدية مالانج صاروا وفدا للوطن

Author : Humas | Monday, January 12, 2015 16:11 WIB
UNJUK KEMAMPUAN: Salah seorang mahasiswa asing sedang mempresentasikan tugas akhirnya tentang kemampuan berbahasa Indonesia dihadapan dosen serta tamu undangan yang dilaksanakan di gazebo perpustakaan UMM

أظهر عشرة طلاب الأجانب بالجامعة المحمدية مالانج مهارتهم على المكالمة باللغة الإندونسية. و هم من أمريكا و صين و كوريا الجنوب و لاتفيا و تهيلاند و فياتنام.

 

يكون الإمتحان أمام مكتب وحدة الفعالة للغة الإندونسية للأجانب BIPA, و يشهدون عنه الطلاب الموجودين في الموقع. و لكل من الطلبة الممتحن موضوعا يشرحه.

 

و في هذا الإمتحان صار كل واحد منهم كوفد الذي يشرح عن البرامج أمام المشاهدون. منهم من صار سفيرا للغة الإندونسية و منهم من صار سفيرا للنظافة و منهم من صار سفيرا للصحة و منهم من صار سفيرا للملابس السلف و منهم من صار سفيرا للموسيق السلف و منهم من صار سفيرا للسياحة و منهم سفيرا لساحة الحياة و منهم سفيرا للشوارع و منهم سفيرا للأطعمة.

 

و حضرت دياة كرمياتي كعميد المدير الثالث لمشاهدة الإمتحان مباشرة في BIPAجامعة محمدية مالانج. و طلب على الطلاب الممتحن لأن لا يهتز طوال الإمتحان. قالت للممتحنين "هيا تبسم...".

 

و أضافت دياة أن الجامعة المحمدية مالانج أعطت التشجيع على BIPAلمراقبته على الطلبة الأجنبية في الجامعة المحمدية مالانج.

 

قالت "سمعت من وقت قريب أن الطلاب الأجانب هنا قد فتز في معرض الثقافة الإندونسية. و هذه الإنجاز رائع جدا بمراقبة الأشخاص الرائع أيضا".

 

و رجى لأن يكون في المستقبل يكثر المسجلون بالجامعة المحمدية مالانج.

 

قال رئيس BIPAعريف بودي وريانتوا "و يمكن على الطلاب الأجانب الدارس بالجامعة المحمدية مالانج  سيكون بعد 10 سنوات سفيرا لبلادهم في إندونسيا".

 

فيهذا العرض, كل طالب يجلب مواضيع مختلفة تتعلق المشكلات التي تحدث في إندونيسيا. وقالطلاب من تايلاند  تانابات بورنات أن إندونيسياكأمة عظيمة تتطلب لغة موحدة هي الإندونيسية.

     

قال "الإندونيسيةفي تطور مستمر, ولكن الإندونيسية تشهد تحولا, و سبب التحول من قبل الشعب الإندونيسي أنفسهم الذين لا يتكلمون فخور الإندونيسية. ليس فقط أن الآن هناك أيضا يقيس اللغة ولغة عامية".

 

أنه يوفرأيضا حل المشاكل المتعلقة بهذه اللغة, مثل من الحكومة للشعب للحفاظ على ويجب استخدام الإندونيسية الصحيحة.قال "والثانيمع نموذج تعزز التعلم مثيرة للاهتمام, وهذا الأخير يوفر مكانا لقراءة هذا بكثير".

 

ليس فقطحول اللغة الإندونيسية, كما تم بحث قضايا النقل الاندونيسية. هذه المرة جوستين, طالب من كوريا الجنوبية الذي قدم.

 

قال "ولاحظت منذإقامتي لمدة أربعة أشهر في إندونيسيا أن مشكلة النقل كبيرة جدا في إندونيسيا هي الازدحام وتلوث الهواء".

 

كما يوفرالحلول مثل القيود المفروضة على السيارات, وتوفير الملجأ وسائل النقل العام, وتركيب إشارات المرور في بعض الازدحام نقطة.

 

 قال "ولكن في رأيي, والشيء الأكثر أهمية هو أن تدفع ضرائب متساوية. لأنه في رأيي, أن الأغنياء يجب أن يكون مسؤولا عن مساعدة البلدان ذات الدخل المكتسبة". (sel/zul/han)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image