كان مهرجان الفلم مالانج, مقياسا لتقدير الأفلام الوطني

Author : Humas | Saturday, April 04, 2015 15:24 WIB
 

كان مهرجان الفلم مالانج إنتاجا من وحدة الأنشطة الطلابي فرقة Kineبجامعة محمدية مالانج، تصبح معيارا لسينما الوطنية.  وتم الكشف عن ذلك في مؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الخميس الماضي (2/4). كان المهرجان واجهة لقياس الفلم الإندونيسيا. ليس للمنافسة، ولكن للتقدير." قال تيديكافوري أماندا هو الذي يقوم الآن كرئيس برامج التنمية في معهد مؤسسة Eagle Institute. هذا المهرجان 2015سيعرض ثلاثة أيام, من يوم الخميس إلي السبت (2-4/4)  فيمسرح  Domeبجامعة محمدية مالانج.

قال مدير مهرجان مهارنا نوفيا زهرة  ، كان المهرجان بعنوان "الحكمة المحلية" يجب أن يرتفع للإستهلاك العام من خلال الأفلام القصيرة التي عملت بها أبناء الأمة.  واستمرت هي، كان يوم للفيلم الوطني مجاورا لعيد الميلاد مالانج وهي فرصة مناسبة لتقديم عمل المخرجين الشباب في الإندونيسيا، وخاصة في مالانج. " هذه هي فرصة جيدة لعرض الفلم بعنوان الحكمة المحلية التي عملها أطفال الأمة".

والعضد لنقدر العمل ابناء الأمة ألقاه يودى داتو. وأضاف "إن صناعة السينما ستبقي على قيد الحياة إذا كانت المجتمعات الصغيرة في الإندونيسيا لا تزال على قيد الحياة"، قال المخرج الذي ارتفع اسمهه لكونها كمدير التصوير هذا الفيلم 5cm. ويعتبر بأن المهرجان يشبه أيضاكنساء بالغة، أصبحت الكونونة المهرجان التي بلغت 11 مرة ناضجة على التفكير والتصرف مثل امرأة التي كانت بليغة من الناحية القانونية"، قال.  

أصبحت المهرجان حاوية واحدة تقديرا لفلم قصير علي المستوى الوطني.  كان الفلم من التلاميذ وطلاب الجامعة الذي لا يقوم بنجاح لا يزال يقدر من خلال برنامجNgalam Nawak. مع أن الفلم من المجتمعات الفلم يقدرمن خلال الدورةمالانجا.  وبالإضافة إلى ذلك، فإن العودة إلى سينما إندونيسيا في برنامج هذا المهرجان الفلم هو لنشر التعليم إلي المشاهدين أحوال الحاجة إلى الدعم المالية للمخرجين الشباب.

 إذا كان الفضاء إيندي موفورا، فإن طبيعة الأمة أن يكون أكثر وضيحة. "على الرغم عدم وجود الدولة، فإن الفلم لا يزال موجود" قال يودى داتو. (dar/zul/han)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image