أحست هيئة الثقافة بأهمية التربية الإنسانية

Author : Humas | Tuesday, February 24, 2015 15:02 WIB

أصبحت هيئة الثقافة جامعة محمدية مالانج بجد يغني نموذج التعلم علي قاعدة الثقافة للمدرس. و حضرت التدريب نموذج التعلم علي قاعدة الحكمة المحلية, يوم الثلاثاء  (24/2)  في قاعة مجلس الشيوخ جامعة محمدية مالانج. وأما الموضوع في هذا التدريب يبحث عن الدرس نظامي "تقوية نموذج التعلم علي قاعدة الثقافة" هذا التدريب يخضر المتكلمان وهما المحاضر العليا الجامعة مالانج الأستاذ الدكتور جوكوا سريونوا M,Pdiو الأخري هو المحاضر في قسم تربية اللغة والأدب الإندونيسي بجامعة محمدية مالانج هو الدكتور عارف بودي ووريانتو M.Si.

اخترع جوكوا, بأن إندونيسيا يحتاج إلي تقوية نموذج التعلم التي مأخوذة من قيم ثقافية. ووفقا له أن إندونيسيا تمتلك الثقافة المختلفة المتعددة. وأنه يمثل التعددية والتنوع الثقافي لهذه الأمة. "المشكلة تعني أية ثقافة التي سيستخدم علي قاعدة نموذج التعلم هذه الأمة؟" قال جوكوا.

أزاد عارف أنه ينتج بأن التربية ليس يتعلم فحسب في التكوين الشخص المهذبة. بل التربية أشد مهما من تكوين الشخص المهذب و المرتبة كشخص الذي التي يتمسك بالتهذيب و القيم البشرية.

"التربية هى محاولة الأرشدية لإن عملية التربية هي عملية إنسانية, بشرية, و منزلتها الإنسان.

قال عارف إن في كل النشاطات الثقافيات فيها الوصايا. علي سبيل المثال في الألعاب التقليدية التي يعملونها الأطفال, فيها الوصايا مثل التعاون المتبادل, الإحترام الإصدقاء, حماية هذه الكون, الطبيعة, الأخلاق و غير ذالك.

"هذه الوصايا يجب التمسك بها, حتي تستطيع الإتصال بحوار"بينه عارف صراحة. (rhe/han)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image