من خلال التعجيل في إنهاء الأطروحة, همز قسم الإتصالات في إنهائها

Author : Humas | Tuesday, March 31, 2015 12:54 WIB
 

كثير من الطلاب الجامعة يعملون العمل قبل أن يتحولون على الإنتهاء من الأطروحة. في برنامج قسم الإتصالات جامعة محمدية مالانج ,على سبيل المثال، هناك مائة من الطلاب الذين لم يتموا دراستهم مهما كان الوقت قد مر من 10 فصل الدراسي.

"بعضهم قد عملوا و يبقي الإنتهاء من أطروحة. ها هو ذا إهتمامنا حتى يتمكنوا من إتمام الدراسة مع أطروحة جيدة" . وأوضح رئيس قسم الاتصالات جامعة محمدية مالانج، سوجنج وينارنو بعد إلقاء المواد في ورشة العمل الأطروحة حول 152 طلاب الفصل الدراسي العالي يوم السبت (28/03).

تحليلا لهذه المشاكل، عقد برنامج التسريع الأطروحة لتحليل المشكلة المهمة. من حيث المبدأ، سجلت من الطلاب الفصل الدراسي، دوافع، إعطاء البصيرة وتسترشد خصوصيا لتجهيزالوقت لإتمام الأطروحة علي الفور.

وبين رئيس برنامج التسريع الأطروحة واضحا  ، زن أمير الدين، أنهم يعاملون خصوصيا من قبل أن يدخلون في غرفة الأطروحة . كان المحاضرين والطلاب في نفس القدر من الإلتزام في إعداد الوقت الخاص هدفا لتوجيهات المحددة. " في الحقيقة كانت الأطروحة هي سهلة ويمكن أن يتمها في وقت الذي لايكون طويلا، وينبغي أن يكون مرشوخا لهؤلاء الطلاب المتقدمين. وقال زين كانت وظيفتنا هي المساعدة في عملية إتمام الأطروحة مع نوعية جيدة ولكن يمكن إتمامها بسرعة.

إضافة إلى الجو الذي حث علي ذالك، علق لافتات ورايات على النداء الذي يتعلق عن هذه الأطروحة. ويقول هناك "كانت الأطروحة سهلة"، " كانت الأطروحة الجيدة هي الأطروحة المكتملة"، "حافظوا على الهدوء والأطروحة تمت" و " يبدو المستحيل دائما حتى إنها تمت".

"و لتحفيز الطلاب الذين لا يزالون نشيطة من أجل الإنتهاء من الأطروحة، لأن إتمام الدراسية في الوقت المناسب من هدفنا هذه السنوات"، وأضاف سوجنج كما كان المسؤول في قسم الذي يحمل قيمة الإعتماد "A".

هذه السنة هي برنامج الأولى التي يتم فيها سيرها " إذا نجحت،عسي أن يكون برنامج التسريع الأطروحة مثيلا لبرنامج الأقسام الأخرى لحل المشكلة المماثلة،" واختتم سوجنج.(dar/nas)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image