زيارة جامعة محمدية مالانج, تعلمت جامعة ستيا واجانا سالاتيغا استراتيجية الإعلام والتعاون

Author : Humas | Saturday, April 11, 2015 12:31 WIB
دراسة مقارنة: رئيسمكتب العلاقات الدولية جامعة محمدية مالانج الدكتور عبد حارس، عندما قدم هدية تذكارية لمدير مكتب الترويج والعلاقات الخارجية بجامعة ستيا واجانا سالاتيغا ، الدكتوراندة لينا سيناترا ويجايا MA في قاعة الإجتماع مجلس الشيوخ, يوم السبت (11/4)..
 

استقبلت مرة أخرى جامعة محمدية مالانج الزيارة من وكالة أخرى. هذه المرة، دورة جامعة المسيحية ساتيا واجانا سالاتيغا لعملية دراسة مقارنة إلي جامعة محمدية مالانج,السبت (11/4) . استقبل الوفد برئيس مكتب التعاون الدولي(BKLN) الدكتور أحمد حارس MA، و رئيس وحدة المعلومات والإتصالات (إينفوكم) المهندس سوياتنوMSI، والسكرتيرة العلاقات العامة ريناسيتيا ننجرومMEd  في غرفة الإجتماعات مجلس الشيوخ جامعة محمدية مالانج.

خلال زيارتها، مديرة الترويج والعلاقات الخارجية بجامعة ستيا واجانا سالاتيغا الدكتوراندة  لينا سيناترا MA تقول، نريد أن نتعلم معرفة المزيد عن إدارة الموقع، والعلاقات العامة، والطلبة الأجانب في جامعة محمدية مالانج. من قبل، نبحث عن بعض الجامعات المستهدفين لأداء الدراسة المقارنة، كانت جامعة محمدية مالانج واحدة من غايتنا," قالت.

ووفقا لها، كانت جامعة محمدية مالانج متفوقة في إدارة تلك الأمور الثلاثة. " وهذا أمر مهم لأننا نريد في تحسين خدمتنا للمجتمع"، قالت لينا.

في جلسة الحوار، وجد بعض الأشياء التي هي مثيرللإهتمام جامعة ستيا واجانا سالاتيغا علي جامعة محمدية مالانج هي حملة إعلامية والمنشورات الإخبارية في وسائل الإعلام المحلية والوطنية، وكذالك عن دمج التقارير الموجودة في كل البرنامج الدراسات وكليات التي وجدت في الموقع جامعة محمدية مالانج.

أبرزت رينا الوحي بعض الحملات الإعلامية التي أنشأتها جامعة محمدية مالانج. " كانت سيرة شخصية موجزة والأفلام التي قدمتها فريق العلاقات العامة بجامعة محمدية مالانجهي بعض الأمثلة من الحملات الإعلامية التي نستخدمها"، قالت.

أضاف سوياتنو، كما أن فريقه يجعلون القناة جامعة محمدية مالانجعلى موقعالتلفازلإستيعاب المقاطع الفيديو ذات الصلة مع جامعة محمدية مالانج." أصبحت وسائل الإعلام الرقمية أكثر الوسائل الفعالية لترويج موقعنا، وخاصة خارج المنطقة.  وقالكان التلفاز بجامعة محمدية مالانج يمكن الوصول إليها  من tv.umm.ac.id.

تمنيت لينا, عسي أن تكون هذه العلاقة الجيدة بين المؤسستين تظل متشابكة. وقالت "ننتظر الحضور من قبل الأب والأم بجامعة محمدية مالانج إلى جامعتنا," قالت.

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image