الآن,استحقت المحبة الفنية بجامعة محمدية مالانج مسرحا

Author : Humas | Saturday, February 28, 2015 13:48 WIB

ليلة استعراض الفن والثقافة (Maksidaya) التي عقدتها الهيئة الثقافي التابع لجامعة محمدية مالانج يوم الجمعة (27/2) ليلة أصبح واضحا أن الحرم الجامعي جامعة محمدية مالانج نقدر بشكل كبير علي عمل الفن والثقافة.

صارت الأنشطة التي عقدت فيميدان هليفيت جامعة محمدية مالانج دلالة بوجود المسرح الذي مليئة بمجموعة كاملة من الأنشطة الطلبية وأعضاء هيئة التدريس والموظفين.ويحضرون في هذاالنرنامج الفنانين مالانج، المجتمع، وكذالك الأهالي من الخريجين الذين سوف يتخرجون اليوم الغد السبت (28/2).

وقال رئيس هيئة الثقافة الدكتور تري سوليستيانينسيه MSI في بعض كلماتها وهي تقول " كانت الإمكانات الفنية والثقافية لهذه الأمة كثيرة جدا وهذه تظهر من أنواع القبائل والأعراق، والثقافات التي لا تزال قائمة حتى يومنا هذا.

 "لذلك، بوسيلة الهيئة الثقافة عقدت جامعة محمدية مالانج هذا البرنامج لإستغلال الإمكانات الكاملة للفن والثقافة التي امتلكتها هذه الأمة. "، وقال تري كانت الثقافة هي انعكاس للجمال والفن والفكر.

 ولدعم هذا، في المستقبل،قال نائب رئيس الجامعةالدكاتور فوزانMPD،  وعن قريب ستمتلك هذه الجامعة مسرح كبير لتسهيل الطلاب للتعبير عن مواهبهم وقدراتهم، وخاصة في مجال الفن والثقافة.

وقال فوزان "الأرض بوسع 1.4 هيكتارا وراء المبنى الإدارة الجامعة ستكون فيما بعد بمتعددة الوظائف . في الصباح إلي المساء يسكون هذا المكان لموقف السيارات، وفي الليلة صار مسرحا تعبيرا للفن."

وتدعم هذا البرنامج بالأغنية من نائب مدير الجامعة قبل القاء الكلمة، وكان يغني أغنية بعنوان "الله" التي تشهر من قبل بيمبو.

 استعراض   Maksidaya تظهر بعض الفنون والثقافية ، مثل الموسيقى الصوتية من رابطة الطلاب باند جامعة محمدية مالانج(Ikabama) ، وإدماج الأصوات من قبل الطلاب(PSM) غيتا سوريا ، رقص سامان ، رقص فينديت، و استعراض للأزياء من الأمهات الموظفين جامعة محمدية مالانج.

لا الإستعراض الوحيدة على خشبة المسرح،  بل إنما انعشت هذا البرنامج  أيضا ببعض الصورمن قبل وحدة الطلاب في الأنشطة لينترا و الأنشطة فوكوس.(zul/han)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image