الثروة النباتات الطبية, توطيد البحوث في Fitofarmaka

Author : Humas | Thursday, March 19, 2015 15:18 WIB

طبيعي: كان المشتل هو مكانا لمحافظة النباتات التي تم وجودها كمصدر البحث Fitofarmaka

 

كانت الثروة النباتات الطبية الإندونيسية  غيرمماثلة لبحث العلمي في هذا المجال. وأكثر من إنتاج النباتات الطبية لا تزال على شكل التقليدية التي ليست علمية. لذلك، وضعت بحث العلميfitofarmakaالذي طوروه قسم بيولوجيا كلية المعلمين والتعليم جامعة محمدية مالانج وهي صارت خطيرة واستراتيجية.

Phytopharmaca  هو نوع من الطب الطبيعي الذي تم من خلال عملية التجارب السريرية على البشر. في إندونيسيا، قالت رئيسة  قسم بيولوجيا جامعة محمدية مالانج الدكتور يوني فنتيواتي MPd، وليس بكثيرمن قسم بيولوج مكثفة لتطويرفي البحث fitofarmaka.

وقالتهاعندما اجتمع في مكتبها "والإضافة بحدود الخبراء في هذا المجال، فإن عملية البحث إلى التجارب السريرية ليست سهلة، لأنها تحتاج إلي مرافق المختبرات الكافية والأموال ليست قليلة".

لأنه يحتوي كثيرا من الخبراء في مجال الصحة، ودعمت أيضا بأداة المعايير الدولية، كان قسم بيولوجيا جامعة محمدية مالانج منذ عام 2005 ليس فقط تطوير البحوث في هذا المجال، بل يشمل فيه المنهج في الدرس   Phytopharmacaومثير للإهتمام كان هذا الدرس درسا محبوبا عند الطلاب" قال يوني.

امتلك قسم بيولوجيا واحدة من الأدوات التي تستخدم لإختبار العلمي الذي تم مسح المجهر الإلكتروني(SEM) لرؤية تشريح النباتات بالتفصيل. "وثمن هذه الأداة يصل ما قرب من ملياران.  وتناولنا هذه الأداة مباشرة من هيتاشي. "، وقالت يوني أنهم يوهبون تلك الأداة لخمس جامعات في اندونيسيا، واحدة منها هي جامعة محمدية مالانج.

 في منطقة الحرم الجامعي، امتلك هذا القسم المشتل الذي هو مكان لحفظ النبات كمصدرتعلم الطلاب والبحث والمحاضرين في مجال fitofarmakaومع متنوعة من المزايا، والآن لديها شراكة استراتيجية مع جامعة قوانغشى، الصين. وخطط قوانغشى لإستخدام خصائص من ثمر لو هان كو والزواحف أبو بريص.

وزادت يوني قائلة " كان البحث fitofarmakaمتعلقا برؤية مستشفى جامعة محمدية مالانج الذي يجمع بين الطب الغربي الحديث مع الطب الشرقي وخاصة الطب الصيني والطب الخياري. (han)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image