أحضرت مدير للرادار مالانج، أفهم دراسة التربية لمبادئ الخمسة والمواطنة صحافة مبادئ الخمسة

Author : Humas | Tuesday, June 09, 2015 15:32 WIB

عقدت دراسة التربية لمبادئ الخمسة والمواطنة  بجامعة محمدية مالانج محاضرة الضيف بعنوان "النضال الصحافة الإندونيسيا: بين المذهب العملي والمذهب المثالي," الثلاثاء (6/9)البرنامج الذي اشترك فيه حوالي 60 طالبامن دراسة التربية لمبادئ الخمسة والمواطنة  في قاعة المحكمة مجلس الشيوخ وأحضرت مدير جاوا بوس الرادار مالانج، كورنيوان محمد.

وفقا لكورنيوان, أن مهنة الصحفيين مع المعلمين أو المربين متساوية. "أولا كل من المهنة الفخرة، وأيضا لديهما مهمة نبيلة، وهي لتحذيق الأمة" قوله.

نرى من التاريخ، واستمر كورنيوان، كادت الإندونيسيا أن تمتلك الصحافة مبادئ الخمسة. "أن الصحافة مبادئ الخمسة هي في الحقيقة معتمدة علي القيم الموجودة في نظرية الصحافة المسؤولة، لكنها تضيف أيضا القيم الموجودة في مبادئ الخمسة," قاله.

ومع ذلك، وفقا له، كانت الصحافة مبادئ الخمسة ولدت في 1980 لم تنفذ على النحو المفهوم الأولي.وقال "إن الحكومة في ذلك الوقت قمعية جدا، لا الطاعة مع الحكومة من الأفضل أن يكم.

ومع ذلك، فإن مفهوم صحافة مبادئ الجمسة جيدة جدا لأنها تولد وتخلق الصحافيين المتمسكون بمبادئ الخمسة. خصوصا في هذه الحقبة من الإصلاح.  الجزء من الصحافة لم تعد مثالية لكنها عمليا. وقال كورنيوان وسائل الإعلام ليست حريصة على تقرير الأحداث التي ينبغي أن يعرفون الجمهور، تبليغ الأخبار بدون تدبر ، ضحلة أو غير دقيقة، ولا يشمل كل جانب، وطلبا للربح فحسب.

المجتمع، وأضاف، لا سيما الطلاب ينبغي أن يكون قادرا على رؤية الصحافة اليوم ما إذا كانت عملية أو لا تزال مثالية. "الشعب الوحيد الذي يمكن تقييم وتصحيح الصحافة الموجودة في الإندونيسيا،" خلص.

يحضر أيضا في هذا الحدث نائب مدير كلية 3 المعلمين والعلمو التربية بجامعة محمدية مالانج الدكتور هاري سوناريو MSI كان يلقي خطابا. في كلمته، يقول يهدف هذا الحدث لتقديم الصحافة في نفوس طلابه من أجل رؤية المشاكل أكثر وضوحا في البلاد. "الصحافة هي في الأساس التقرير، يقرر.  وقال تمنيت أن الطلاب يمكن استخدام مبادئ الصحافة في حياتهم اليوميةzul/han) 

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image