محاضر UMM يطور المواد الغذائية صبغ الطبيعية من الورود

Author : Humas | Monday, August 12, 2019 11:56 WIB

الدكتور إر الفي انيست ساتي، عضو البرلمان في منتدى الندوة الدولية في باتبي في عام 2019 في باندونغ، جاوة الغربية (الصورة: خاص)

استخدام الأصباغ ليس للأغذية لا يزال ثاني أكثر انتهاك للمنتجات الغذائية بعد التحلية الاصطناعية. لا تزال الأصباغ غير الغذائية تستخدم والمتداولة بحرية في السوق مثل Rhodamin B, Methanyl YellowوPounceau. وهذا بالتأكيد تهديد للصحة العامة.

هذه الخلفية تحمل مخاوف رئيس المختبر المركزي ومركز الحلال في جامعة المحمدية مالانج (UMM) الدكتور إر الفي انيس ساتي، عضو البرلمان لرفعت البحوث بعنوان أصباغ محتملة والأصباغ الطبيعية ل دعم توفير الغذاء الصحي والتمكين الإقليمي.

تركز إلفي حاليًا على أخذ عينة من الورود كصبغة طبيعية قائمة على الصباغ (الأنثوسيانين، الكاروتينات، الكلوروفيل). وهو الصباغ الذي يستخدم لعينات الأعضاء النباتية إلفي في الزهور والفواكه والمصابيح، فضلا عن الأعشاب البحرية كبديل للحد من استخدام الأصباغ الاصطناعية.

Baca juga: Mensesneg di UMM: Ilmu Sosial adalah Pemimpin Ilmu

."استخدام الأصباغ الضارة المفرطة في الأغذية يمكن أن يضر بصحة الإنسان. المشكلة التي نتجت عن جهل الناس بقواعد المحتوى وأنواع الأصباغ الاصطناعية المسموح بها، جعلتني على بينة من الثروة البيولوجية المحلية"، قالت إلفي عند مقابلته، الاثنين (12/8). 

منتجات إلفي انيس ساتي (الصورة: خاص)

Baca juga : Pakar Ilmu Sosial di Konvensi HIPIIS: Perlu Keseimbangan Pembangunan Infrastruktur dan SDM

وينقسم البحث إلى ثلاث مراحل، وهي استكشاف التنوع البيولوجي المحلي كمصدر للأصباغ اللون الأحمر الأرجواني، وتوصيف الصباغ لبعض التنوع البيولوجي المحلي، بدلا من رودامن ب، واختبار فعالية استخدامه  على بعض المنتجات الغذائية مثل عصائر الفاكهة والساعات والزبادي

وقد اعترفت هذه المرأة الباسوروانية المولد بأبحاثها المستوحاة من القرآن سورة النحل الآية 68-69 حيث المشروب الذي يُزال من بطن النحل أو الذي نسميه العسل عادة مشتق من ألوان مختلفة نسميها عادة ما نسميها كما أثبتت أصباغ مفيدة لعلاج المرض.

 

من خلال أبحاثها، تمكن إلفي من تحقيق الفائز الثاني الذي يمثل الرابطة الإندونيسية لخبراء تكنولوجيا الأغذية (PATPI) فرع مالانغ من 14 من المستفيدين المقترحين من جائزة باتبي 2019 من قبل جمعية خبراء تكنولوجيا الأغذية الإندونيسية في منتدى الندوة أفضل سنة للباتبي الدولية 2019 في مدينة باندونغ، جاوة الغربية. (din)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image