في علوم المعرفة التكنولوجيا على ريادة الأعمال, استطاع الطلاب القيام بالأعمال مباشرة

Author : Humas | Monday, March 30, 2015 17:53 WIB

طلاب صاحب الأعمال: المواد ريادة الأعمال التي موجودة في كل مناهج الكليات لا تتوقف على الناحية النظرية فحسب، ولكن تطبيقها حتى في شكل الشركات الصغيرة.

بتوفيرالطلاب الذين يذهبون إلى العمل مما يجعل جامعة محمدية مالانج تستعد طلابهم على المنافسة.

 من خلال وحدة علوم المعرفة  التكنولوجيا وريادة الأعمال التي بدأت علي فكرة كلية الإقتصادية والأعمال تعرف الطلاب إلى العالم الحقيقي من العمل، بدءا من ضيق ساحة العمل، وكثافة الإستيراد، حتي علاقة القومية الإقتصادية.

 

ومن الحين، وفقا لرئيس وحدة علوم المعرفة  التكنولوجيا وريادة الأعمال الدكتوراندوسوييونوMM، فإن النسبة المئوية من رجال الأعمال في بلدان أخرى من 2 في المائة على الأقل، مع أن في الإندونيسيا لا تزال 1.65 في المائة.  في الواقع، كان ماليزيا، وسنغافورة يملكون 5 في المائة و 7 في المائة من رجال الأعمال.  وبناء على هذه الحقائق، ذكر وييونو بأن الطلاب يحتاجون  إلي الوعي لأن يقوموا من الشدائد. " واحد منها من رجال الأعمال أو أن يصبح صاحب الأعمال" قال المحاضر قسم الإدارية كلية الإقتصادية والأعمال جامعة محمدية مالانج.

 

علاوة على ذلك، أضاف، والحاجة  إلي التعليم في المجتمع لأن لا ينظرنجاح الشخص من عمله، بينما صاحب الأعمال يعتبر غير ناجحة ويحتقر.  وبهذه الحالة صارالطلاب مترددا في ريادة الأعمال.

 

" أعتقد أن الدعم من المجتمع المحلي لا يزال قليلا. وقال وييونونحتاج الدعوة في المجتمع، بما فيها من الآباء والأمهات، لأن روح المبادرة هي لا تنتج مباشرة ".

 

 لهذا السبب، من خلال وحدة علوم المعرفة  التكنولوجيا وريادة الأعمال ، استعدت كلية الإقتصادية و الأعمال طلابهم ليصبحوا صاحب الأعمال و يمكن المنافسة.  و أتت بالتدريب لجميع الطلاب الذين ينضمون ويريدون ريادة الأعمال.

 

وعلاوة على ذلك، في جامعة محمدية مالانج، يجب أن تكون مادة ريادة الأعمال في دورة الكلية. هذه المادة، قال وييونو، تعضد في برامج لنائب مدير الجامعةIII ووزارة التعاونيات في تحقيق المشاريع الطلابية.

" إن إنشاء وحدة أو برامج الدراسة مستوى المجتمع المحلي وأعضاء هيئة التدريس، والجامعة كماكانت هذه الوحدة,ضرورية لهذا الحين، " قال وييونو.

 

ولكل طالب الذي انضم في هذه الوحدةينال التدريب من خلال الحركة التعاونية (جارودا). ليس ذلك فحسب، كانت الوحدةأيضا أتت بالتدريب لأعضاء هيئة التدريس في كل فصل الدراسي، من حيث يمكن لجميع الطلاب يكونوا صاحب الأعمال. (nay/han)

Shared:

Comment

Add New Comment


characters left

CAPTCHA Image